ورشة عمل تناقش دور الجمعات التعاونية في مكافحة الفساد

نظمت هيئة مكافحة الفساد وبالتعاون مع وزارة العمل وهيئة العمل التعاوني يوم الاثنين ٢ نيسان ٢٠١٨ ورشة عمل بعنوان ‘ دور الجمعيات التعاونية في مكافحة الفساد’ بحضور مدير عام التخطيط في هيئة مكافحة الفساد د. حمدي الخواجا نيابة عن رئيس الهيئة الاستاذ رفيق النتشة ورئيس هيئة العمل التعاوني السيد يوسف الترك والامين العام للاتحاد التعاوني العام في فلسطين السيد عز الدين ابو طه.

وبالنيابة عن رئيس هيئة مكافحة الفساد الاستاذ رفيق النتشة شدد مدير عام التخطيط في الهيئة د. حمدي الخواجا على اهمية تعزيز مفاهيم الحوكمة والحكم الرشيد والتنظيم الاداري في عمل المؤسسات المختلفة، مع ضرورة توفر قيم النزاهة في نفوس القائمين على هذه المؤسسات.

واوضح ان الجمعيات التعاونية تلعب دورا مهما في عملية التنمية الاقتصادية والمجتمعية، مؤكدا على اهمية تنظيم عمل الجمعيات التعاونية بهدف تمكين الشعب الفلسطيني والحفاظ على وجوده.

واشار د. الخواجا الى ان ورشات العمل المشتركة تهدف لتعزيز مفاهيم ومبادئ مكافحة الفساد، مشددا على اهمية مشاركة الجمعيات التعاونية في هذه الانشطة.

من جانبه ثمن رئيس هيئة العمل التعاوني السيد يوسف ترك على اهمية تعزيز علاقات التعاون والتنسيق بين هيئة مكافحة الفساد والجمعيات والمؤسسات المختلفة بهدف تحقيق قيم النزاهة والشفافية، موضحا ان هذه الشراكة تهدف لترسيخ مفاهيم الحوكمة ومكافحة الفساد.

واشار الى ان هيئة العمل التعاوني تسعى لنشر الفكر التعاوني ببن الشباب الجامعيين والمجتمع الفلسطيني بشكل عام، مشددا على اهمية تمكين المرأة الفلسطينية وزيادة دورها وحجمها في قطاع العمل التعاوني.

وكشف السيد الترك ان هيئة العمل التعاوني تركز على دعم الجمعيات التعاونية في الاراضي الفلسطينية المهددة بالمصادرة والواقعة بمحاذاة جدار الفصل العنصري.

بدوره اشار الامين العام للاتحاد التعاوني العام في فلسطين السيد عز الدين ابو طه الى ان النهوض بالقطاع التعاوني له اهمية وطنية واجتماعية، وكشف ان القطاع التعاوني الفلسطيني يتميز بكونه نظام تشغيلي يهدف للحد من مشكلة البطالة التي يعاني منها ابناء الشعب الفلسطيني.

وشدد على اهمية العمل المشترك في تعزيز مفاهيم النزاهة والحكم الرشيد، مشيرا الى ان العمل المشترك يهدف لتقوية دور الاعضاء في الجمعيات المختلفة وتعريفهم باجراءات الحوكمة ليتمكنوا من محاسبة مجلس ادارتهم في حالة القصور.

وعقدت الورشة على جلستين، حيث قدم مدير دائرة الشؤون القانونية بهيئة مكافحة الفساد أ. مازن اللحام خلال الجلسة الأولى ورقة بحثية حول دور الجمعيات التعاونية في مكافحة الفساد، قبل ان يقدم مدير عام التخطيط في الهيئة د. حمدي الخواجا شرحا مبسطا حول الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد ومدى ارتباطها بالجمعيات التعاونية.

وخلال الجلسة الثانية استعرض أ. احسان عوض من جمعية مدققي الحسابات اساليب الحوكمة الادارية والمالية في الجمعيات التعاونية من وجهة نظر مدققي الحسابات، قبل ان يقدم مدير دائرة الرقابة والتدقيق في هيئة العمل التعاوني أ. محمد ابو قمر شرحا مبسطا حول الحوكمة الادارية والمالية في الجمعيات التعاونية من وجهة نظر هيئة العمل التعاوني.

وبعد ذلك فتح باب النقاش امام الحضور لطرح اسئلتهم واستفساراتهم حول عمل هيئة مكافحة الفساد واوراق العمل البحثية التي قدمت خلال الورشة.

جدير بالذكر بأن هذه الورشة هي النشاط الثالث ضمن الخطة المشتركة ببن هيئة مكافحة الفساد ووزارة العمل لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد، حيث سبق هذه الفعالية ورشات عمل في كل من محافظتي نابلس والخليل.

شاهد أيضاً

مشعشع لــ”وفا”: الإمارات تبرعت بـ50 مليون دولار لصالح الأونروا

قال الناطق الرسمي باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” سامي مشعشع، اليوم الإثنين، إن …

اترك رد