كتاب جديد للدراسات الفلسطينية بعنوان “تحولات المجتمع الفلسطيني منذ سنة 1948”

أعلنت مؤسسة الدراسات الفلسطينية في بيروت، عن صدور كتاب “تحولات المجتمع الفلسطيني منذ سنة 1948: جدلية الفقدان وتحديات البقاء”، للكاتبين مجدي المالكي، وحسن لدادوة.

ويسعى الكتاب الذي يقع الكتاب في 600 صفحة لتشخيص وتحليل التحولات البنيوية التي أصابت المجتمع الفلسطيني منذ نكبة سنة 1948 من خلال تبيان السياق الاستعماري الذي يهدد كيانية هذا المجتمع وهويته والأسس الموضوعية لوجوده.

وحرص مؤلفوه على تقديم رؤية شاملة موجزة ونقدية للتحولات الاجتماعية التي خضع لها الشعب الفلسطيني في تجمعاته الأساسية المتعددة، بالتركيز على مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة وأراضي عام 1948.

وتناول الكتاب محورين متقاطعين ومكملين أحدهما الآخر، يتمثل المحور الأول في رصد وتحليل التحولات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والثقافية الأساسية، وطبيعة تفاعلاتها مع الفضاءات والبيئات المحيطة بها، بينما يتمثل المحور الثاني في دراسة هذه التحولات عبر مختلف الحقب الزمنية التي مر المجتمع الفلسطيني بها منذ الانتداب البريطاني ولغاية الآن.

شاهد أيضاً

لمناسبة يوم الثقافة: انخفاض في عدد المراكز الثقافية العاملة في فلسطين خلال 2018

أشار الجهاز المركزي للإحصاء ووزارة الثقافة إلى انخفاض طرأ في عدد المراكز الثقافية العاملة في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *