عاشقُ المدنِ …

بقلم: نص / د. عبد الرحيم جاموس

أنا عاشقٌ للمدنِ ..
لِلقدسِ كانَ عِشقِيَ الأَولْ ..
عَشِقتُ كل المدنِ ..
من دمشقَ إلى عمانِ ..
من بغدادَ إلى الرياضِ إلى تطوانِ ..
من صنعاءَ إلى اسوانِ ..
ومن جميلِ المدنِ مَراكشِ ووهرانِ ..
وغزةَ سِتُ المُدنِ …
فيها يَتَحَطَمُ الغُزاةُ ..
هنا تَنتفضُ الكرامةُ لِلأوطانِ ..
وللدم الذي جَرى كما الغدرانِ ..
أنا عَاشقٌ لِلمَجدِ ولِلمُدنِ ولِلحياةِ ..
****
المدنُ كائناتٌ حَيةٌ …
تَعشقُ الحياةَ والإنسانْ ..
تَثورُ على الخرابِ والحصارِ والطغيانِ ..
وأنا أرفضُ الحِصارَ والعدوانَ ..
فلا تُتْعِبْ نَفْسَكَ أو تَحتارَ..
كُن ثورةً أو عاصفةً ..
في وجهِ الظلمِ ..
والقهرِ والطغيانِ ..
كَيْ تَحياَ حُراً كريماً ..
في وطنٍ واحدٍ موَحدٍ ..
مُدُنهُ تَعشقُ الثوارَ والأحرارَ ..
سَأبقى عَاشقاً لِلْمدنِ ..
مَهما تكالبَ عَليهَا البَغيُ والعدوانُ ..
………………………………………….
د. عبد الرحيم محمود جاموس
عضو المجلس الوطني الفلسطيني
١٥ نيسان ٢٠١٨م

شاهد أيضاً

كيف نواجه الفوضى بالمقاومة الشعبية!

بقلم: د. مازن صافي ما تتحدث عنه وسائل الاعلام العبرية ان موجة من العنف ستندلع …

اترك رد