أبو سيف: إسرائيل ترتعب من نقل الحقيقة مباشرةً وتتعمد استهداف الصحفيين

قال الناطق باسم حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بغزة، د. عاطف أبو سيف: إن إسرائيل ترتعب حين تجد الحقيقة والخبر الفلسطيني نقل من مكانه مباشرةً، لافتاً إلى أنه جزء من حرب إسرائيل لردع الشعب الفلسطيني هو إخفاء جرائمها.

جاء ذلك خلال، وقفة نظمتها نقابية الصحفيين الفلسطينيين، اليوم الأحد، أمام مستشفى الإندونيسي شمال قطاع غزة، احتجاجاً على منع السلطات الإسرائيلية بالسماح لنقل الصحفي الجريح أحمد أبو حسين من تلقي علاجه داخل الأراضي المحتلة، والذي أصيب الجمعة الماضية شرق مخيم جباليا شمال شرق القطاع.

وأكد أبو سيف، لـ “دنيا الوطن”، أن إسرائيل تدرك قوة الاعلام بالصوت والصورة، بالتالي تتعمد وتعمل جاهدةً من أجل قمع نقل الحقيقية الفلسطينية من خلال استهداف الصحفيين، مشيراً إلى أنها تمنع ادخال المعدات اللازمة التي تتعلق بالسلامة المهنية للصحفيين كالدرع والخوذة.

بدوره، قال د. تحسين الأسطل نائب نقيب الصحفيين الفلسطينيين: إن استهداف الصحفيين هي مواصلة لسجل الاحتلال الإسرائيلي في انتهاكاته بحقهم، فضلاً عن انتهاكاته في الميدان التي شاهدها العالم أمام الكاميرات، سواء في القنص أو القتل أو طلاق قنابل الغاز، بالإضافة إلى ملاحقة الصحفيين.

وتابع: “الأن الاحتلال يمنع الزميل الصحفي أحمد أبو حسين، من التوجه إلى داخل مستشفيات الأراضي المحتلة؛ لتلقى علاجه الطبيعي، لافتاً إلى أنه لا تتوفر المكانيات اللازمة في قطاع غزة”، لإجراء كمثل هذه العمليات الخطيرة، التي تشكل خطر على حياته.

خاص دنيا الوطن – محمد جلو

شاهد أيضاً

الأحمد يفند مزاعم عبد ربه

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، أنه لا علاقه له بما وصفه ياسر …

اترك رد