حركة الشبيبة إقليم قلقيلية تنظم وقفة تأييد ومبايعة للرئيس عباس

أعلنت حركة الشبيبة الطلابية – إقليم قلقيلية خلال وقفة نظمتها في المدينة عن دعمهم وتأييدها للرئيس محمود عبــاس «أبو مــازن»، ضمن الحملة الشــعبية «بايعناك » المســاندة للرئيــس فــي مواجهة التهديدات والهجمة التي يتعــرض لها والقضية الفلسطينية وأكد أبناء الشبيبة المشاركون فــي الوقفــة التــي رفعــت خلالهــا اليافطــات المنددة بالاحتلال والاعلام الفلسطينية مرددين الشعارات المبايعة للرئيس أبو مــازن علــى دعمهــم فــي مواجهــة التهديــدات ومحاولات التصفية للقضية الفلســطينية فــي ظــل الاستهداف الاحتلالي لحقوق شعبنا والمدعوم من أميركياُ مؤكدين رفضهــم للتهديدات التــي اعتبروها أيضــا أنها تأتي اســتهدافا لمدينة القــدس التي يدافع عنها الرئيــس وعن حقوق الشــعب الفلســطيني في ظل الهجمات الاحتلالية المسعورة على أبناء شعبنا والوطن .
محمود ولويل امين سر حركة فتح في إقليم قلقيلية أكد خلال الوقفة أن الرئيس محمود عباس هو رمز شرعيتنا الفلسطينية وأن قرارنا هو قرار وطني فلسطيني لا نقاش فيه والقدس عاصمة دولتنا الأبدية وأبناء شعبنا سيحمون الثوابت بدمائهم ولن نسمح بالمساس بها وأشار إلى أن محافظة قلقيلية ترسل رسالة سياسية وشعبية للقادة الزعماء في العالم مطالبين بمساندة موقف الرئيس الرافض لـ”صفقة القرن” .
فيما أشار مسؤول حركة الشبيبة الطلابية في الإقليم ابو سائد قواس بأن هذه الوقفة الشبابية هي لإيصال رسالة للعالم أن هذا الشعب يقف مع قيادته المحافظة على الثوابت الوطنية ولن يصمت على هذه المؤامرة وليعرف اليمين الإسرائيلي المتطرف أن شعبنا عظيم خلف قائد عظيم وله استعداد للتضحية من أجل هذا القائد وهذه الثورة لنيل استقلاله وإقامة دولته الفلسطينية المستقلة.
اما منسق نشاطات الشبيبة في مدارس الذكور ادهم طه فقد اشار الى ان فعاليات التأييد والمتابعة للسيد الرئيس ستستمر وبطرق متعددة، داعيا الى التفاف جماهيري حول رمز الشرعية الفلسطينية، وحامي الثوابت الفلسطينية.

شاهد أيضاً

العالول :التناقض فقط بيننا وبين الاحتلال وخلافنا مع حماس ثانوي

قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، اليوم الثلاثاء، إن التناقض الوحيد هو بيننا وبين …

اترك رد