إسرائيل تمنع رئيس بلدية فرنسية من دخول الضفة الغربية

منعت إسرائيل بتوجيهات من وزير الداخلية أرييه درعي، ووزير الأمن الداخلي والشؤون الإستراتيجية، غلعاد إردان، رئيس بلدية مدينة جونفييه الواقعة بالقرب من العاصمة الفرنسية يوم أمس الإثنين، من دخول الضفة الغربية المحتلة عن طريق الحدود الأردنية، بسبب دعمه لحركة المقاطعة العالمية (BDS)، واحتجت الخارجية الفرنسية، اليوم الثلاثاء، على هذه الخطوة.

وقال رئيس البلدية، باتريك لاكلتلاك، إن هذا المنع هو “إهانة متعمدة وتعسف مطلق، ويأتي ضمن سياسة إسرائيلية ممنهجة ومنظمة ضد من يدافع عن الحقيقة التاريخية للأراضي الفلسطينية وحق الشعب الفلسطيني في أرضه كاملة مكملة”.

وقالت الخارجية الفرنسية أمس، إن فرنسا طالبت إسرائيل بالسماح لمنتخبي الجمهور الفرنسيين بالدخول إلى الأراضي الفلسطينية في إطار عملهم، وقالت إن زيارة لاكلتلاك كانت للإشراف على بعض المشاريع الدولية المشتركة والاطلاع على نتائجها”.

وقال الوزير درعي: “لن نسمح لمن يعمل ضد إسرائيل من الدخول إليها للعمل ضدها والتحريض عليها”، في حين قال إردان إن “كل من يعمل على مقاطعة إسرائيل لن يدخل إلى هنا، خاصة من يشغل منصبًا رسميًا”.

وقالت وزارة الشؤون الإستراتيجية إن لاكلتلاك شارك في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر في بعثة ضمت عددًا من رؤساء من البلديات الذين أرادوا زيارة الأسير مروان البرغوثي، وأن لاكلتلاك كان من أوائل الموقعين على العريضة التي قدمت للرئيس الفرنسي السابق، فرانسوا هولاند، تكلب مقاطعة إسرائيل.

شاهد أيضاً

أبرز ما تناولته الصحف الإسرائيلية

وفيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية، الصادرة اليوم الاثنين : صحيفة “هآرتس”: اعتداء بنسلفانيا أعلن …

اترك رد