تفتيشات مهينة وإجراءات تعسفية بحق أهالي الأسرى خلال زيارة أبناءهم

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن معاناة أهالي الأسرى المتجهين لزيارة أبنائهم داخل سجون الاحتلال تتفاقم، في ضوء تعمد إدارة السجون وقواتها التنكيل بهم، وتفتيشهم تفتيشات مهينة، والقيام بممارسات غير انسانية بحقهم.
وذكر الأسير محمد ابو حميد لهيئة الأسرى، إن ادارة سجن “عسقلان” وبشكل مفاجئ قبل ايام، قامت باتخاذ مجموعة من الاجراءات التعسفية بحق الأهالي القادمين لزيارة أبنائهم، تمثلت بإبقائهم لساعات طويلة في غرف انتظار خارجية مكتظة للغاية في درجة حرارة مرتفعة ومعدومة التهوية وبدون ماء، كما رافقها تعطيل متعمد وتأخير في آلية اخراج الاسرى الى غرف الزيارة لملاقاة ذويهم.
وأكد الأسير محمد ابو حميد، “أن هذه الاجراءات القمعية أدت الى اصابات بين ذوي الأسرى، تمثلت بحالات الاغماء بين المسنين، وكبار السن، حتى أن بعض الحالات استدعت تدخل فوري من طبيب السجن الذي رفض تقديم العلاج اللازم لإحدى امهات الاسرى، الا بعد احتجاج وضغط من قبل الأسرى استمر لوقت طويل”.
ونقل استنكار ورفض الأسرى في “عسقلان” لكل ما من شأنه المساس بذويهم، خلال الزيارات الشهرية، داعيا كافة المؤسسات الانسانية والحقوقية بالتدخل لوقف التنكيل بحق ذويهم خلال الزيارات في مختلف السجون.

شاهد أيضاً

نادي الأسير: محكمة الاحتلال تُمدد اعتقال الأسيرة لمى خاطر مجدداً

قال محامي نادي الأسير الفلسطيني فراس الصباح، اليوم الخميس، إن المحكمة العسكرية للاحتلال في “عسقلان” …

اترك رد