المستشار سعد يؤكد وجوب استدامة المساعدة القانونية ومأسستها

أكد رئيس المحكمة العليا، رئيس مجلس القضاء الأعلى، المستشار عماد سليم سعد،وجوب استدامة المساعدة القانونية ومأسستها لدعم الفئات المهمشة والمعوزة في المجتمع الفلسطيني.

جاء ذلك خلال استقبال سعد، اليوم الاثنين، في مكتبه وفداً من المؤسسة القانونية الدولية (ILF) ممثلاً بالمدير التنفيذي جينيفر سميث، وبحضور الأمين العام المساعد لمجلس القضاء الأعلى القاضي أسعد الشنار، لإيجاد سبل التعاون ما بين مجلس القضاء الأعلى والمؤسسة الدولية في مجال المساعدة القانونية، وكيفية تطوير آليات المساعدة، والعمل على وضع معايير واضحة تساعد في تحديد الفئة المستهدفة والمحتاجة للمساعدة القانونية.

واستعرض الوفد المهام التي تقوم بها المؤسسة وما تقدمه من خدمات للمواطنين ذوي الدخل المحدود.

وثمن سعد دور المؤسسة الدولية للمساعدة القانونية في هذا الشأن، مؤكداً أهمية الشراكة ما بين الطرفين وضرورة تقديم التسهيلات الممكنة للمؤسسة، لإيجاد خطة استراتيجية تلزم كافة الجهات ذات الصلة الالتزام به لإتمام التكامل والتفاعل ما بين أقطاب العدالة كافة حفاظاً على مصلحة المواطن وبما يدعم توجه مجلس القضاء الأعلى لتقديم الخدمة الفضلى للمواطن لضمان حقوق التقاضي.

وأضاف، أن اللجنة الرئاسية المختصة بدراسة القوانين والعمل على تعديلها ستدفع باتجاه إقرار قانون للمساعدة القانونية لهذه الغاية بما يتفق مع رسالة مجلس القضاء الأعلى والعدالة الناجزة.

بدورها، شكرت سميث المستشار سعد على حسن الاستقبال وعلى الدور الذي يلعبه مجلس القضاء الأعلى والدعم الذي يقدمه بتوجيهات معالي رئيس المجلس للمؤسسة القانونية الدولية (ILF) في فلسطين والذي يهدف لتعزيز دور المؤسسة وتطوير خدمة المواطن الفلسطيني وخاصة الفئات المهمشة والمعوزة في المجتمع الفلسطيني.

وقدمت سميث دعوة للمستشار سعد لتمثيل فلسطين في المؤتمر الدولي الخاص بشأن المساعدة القانونية والذي سيتم عقده في منتصف شهر تشرين ثاني من هذا العام في جورجيا، حيث سيحضره البرلمان في جورجيا والعديد من الشخصيات رفيعة المستوى من رؤساء مجالس قضائية ووزراء عدل وغيرهم من ممثلي قطاع العدالة.

شاهد أيضاً

سلامة : حجم الضغوطات الامريكية يدُّلل على قوة وصلابة الموقف الفلسطيني

دعت عضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة اليوم إلى حراك شعبي شامل لمواجهة ما …

اترك رد