الشيوخي : إنشاء اي كيان موازي لمنظمة التحرير يندرج ضمن البرامج الصهيو امريكية الهادفة لتمرير صفقة القرن وتصفية قضيتنا الفلسطينية العادلة

قال امين عام اللجان الشعبية الفلسطينية ورئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك المهندس عزمي الشيوخي في بيان صحفي صدر صباح اليوم ان إنشاء اي كيان موازي لمنظمة التحرير يندرج ضمن البرامج الصهيو امريكية الهادفة لتمرير صفقة القرن وتصفية قضيتنا الفلسطينية العادلة من خلال شق الصف الوطني الفلسطيني وصناعة قيادات بديلة واختطاف القرار الوطني الفلسطيني المستقل .

وأوضح الشيوخي ان المحاولات المبذولة في قطاع غزة أو في العاصمة اللبنانية بيروت أو في أي مكان آخر لإيجاد كيان موازي للمجلس الوطني الفلسطيني ولمنظمة التحرير الفلسطينية سوف تفشلها الجماهير الفلسطينية وسوف تتحطم كل المؤامرات على صخرة ثبات وصمود شعبنا خلف قيادته الشرعية منظمة التحرير الفلسطينية .

واكد الشيوخي باسم اللجان الشعبية في الوطن المحتل والشتات وباسم جميع القواعد الشعبية الفلسطينية وقوف شعبنا خلف القيادة الشرعية لشعبنا منظمة التحرير الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس ابو مازن الثابت على الثوابت حسب تعبيره .

وقال إن صفقة القرن ستسقط بالكامل وسوف يسقط معها اصحابها وشركائهم وكل المتآمرين وأصحاب الأجندات الخارجية وكل من حاول ان يتطاول على منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا العربي الفلسطيني في كافة أماكن تواجده .

وأضاف لا بديل عن م.ت.ف وستسقط كل البدائل والمؤامرات وستبقى م.ت.ف هي الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا وبيته الجامع .

وأشار إلى أن المراهنين على فشل إنعقاد المجلس الوطني سوف يخسرون وان إنعقاد المجلس الوطني الفلسطيني نهاية الشهر الجاري في رام الله سيعقد في موعده المحدد بنجاح .
موضحا ان الغالبية العظمى من جماهير شعبنا مع انعقاده ومع عدم التأجيل وان اي تأجيل لانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني عن موعده المحدد سيلحق الضرر البالغ بالقضية الفلسطينية على كافة المستويات الداخلية والخارجية .

وقال إن كل من يقف ضد م.ت.ف من شعبنا أو من غير شعبنا يضع نفسه في خندق العداء لشعبنا وحقوقنا الوطنية الثابتة والمشروعة ويضع نفسه في خندق الصهاينة والإدارة الأمريكية وفي خندق الخيانة للشعب و للشهداء والجرحى والأسرى .
وقال أننا كشعب فلسطيني لن نسمح لاي كان تجاوز منظمة التحرير الفلسطينية والرئيس محمود عباس ابو مازن رمز الشرعية ورمز الصمود والتحدي والنضال الفلسطيني وصمام الامان لشعبنا وللقضية الذي يمثل القرار الوطني الفلسطيني المستقل بجدارة على طريق اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وتحقيق حق العودة وتقرير المصير .

شاهد أيضاً

مستوطنون يقتلعون 30 شجرة زيتون في ترمسعيا شرق رام الله

اقتلع مستوطنون، اليوم الأحد، أشجار زيتون في أراضي قرية ترمسعيا شمال مدينة رام الله. وقال …

اترك رد