مركز رام الله وسرية رام الله ينظمان ندوة حوارية للمفكر الفلسطيني د. أحمد برقاوي

نظم مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان وسرية رام الله الأولى ندوة حوارية مع المفكر الفلسطيني د. أحمد برقاوي، تحت عنوان: “فكرة المصير بين الفلسطيني و”الإسرائيلي”، وذلك مساء يوم أمس الثلاثاء الموافق 08/05/2018، في قاعة “عزيز شاهين” بمقر السرية، بمدينة رام الله.

وتحدث د. برقاوي خلال الندوة التي حضرها عدد من الأكاديميين والمثقفين والناشطين المجمعيين والشباب، حول فكرة المصير وتجلياته في صورته الأخيرة بإقامة الكيان المُمَثل للشعب “الدولة”، وكيف أن الشعب الفلسطيني حُرم كشعب في تقرير مصيره وإقامة دولته، في حين دُعمت حركة أيديولوجية “الصهيونية” لإقامة دولة ومن ثم اُستجلب لها شعباً. كما تطرق د. برقاوي حول تحول فلسطين من “قضية” إلى “مشكلة”، وكيف أصبح عدد من الفاعلين يطرحون حلولاً لها، وكانت الحلول قائمة على الاعتراف بمصير الآخر دون الحق في الاعتراف بمصير الشعب الفلسطيني. وفسر البرقاوي منطلقات تفكير “الإسرائيلي” بمصير الفلسطيني القائمة على مصيره هو “كإسرائيلي” وليس على قاعدة حق الفلسطيني في تقرير مصيره، وبالتالي رفض الإسرائيلي لحق الفلسطيني في تقرير مصيره، وهي محركات السلوك السياسي الإسرائيلي القائمة على نفي وتشتيت الفلسطيني، حتى تنفي أنه شعب. وطالب د. برقاوي خلال مداخلته بأفكار فلسطينية خلاقة قائمة على أساس الحق الفلسطيني بتقرير المصير .

ومن ثم فُتح الحوار بين الحضور مما ساهم في إثراء النقاش وتبادل الأفكار والرؤى حول ممارسة الشعب الفلسطيني للحق في تقرير المصير، مؤكدين على ضرورة استمرار الحوار والنقاش للمساهمة في خلق أفكار تساهم في العودة إلى فلسطين “كقضية” في الأساس.

شاهد أيضاً

توصية بضرورة تعديل وتطوير قانون الأحوال الشخصية ليلائم احتياجات شعبنا

أوصى مشاركون خلال ورشة عمل عقدت اليوم الخميس بمدينة رام الله، بضرورة تعديل وتطوير قانون …

اترك رد