أوروبا تعلن عن أربعة تدابير لحماية مصالحها في إيران من عقوبات ترامب

أوروبا-وكالات-أعلنت المفوضية الأوروبية عن اتخاذ عدد من الخطوات لحماية المصالح الأوروبية في إيران في ضوء العقوبات الأمريكية التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عقب انسحابه من الاتفاق النووي.

وقالت المفوضية في بيانها اليوم الجمعة: “الاتحاد الأوروبي ملتزم تماما بالتنفيذ المستمر والكامل والفعال للاتفاقية النووية الإيرانية طالما أن إيران تحترم التزاماتها أيضا”.

كما أكدت “التزام الاتحاد الأوروبي بتخفيف تأثير العقوبات الأمريكية على الشركات الأوروبية واتخاذ خطوات للحفاظ على نمو العلاقات التجارية والاقتصادية بين الاتحاد الأوروبي وإيران، التي بدأت بعدما رُفعت العقوبات”.

وأعلنت المفوضية عن أربعة تدابير هي:

1 – “إطلاق العملية الرسمية لتفعيل نظام الحظر الأساسي من خلال تحديث قائمة العقوبات الأمريكية على إيران، التي تقع ضمن نطاقها، وتهدف الخطوة إلى منع الشركات الأوروبية من الالتزام بالتأثيرات القانونية الخارجية للعقوبات الأمريكية، ويسمح للشركات باسترداد الأضرار الناجمة عن هذه العقوبات”.

2 – “إطلاق العملية الرسمية لإزالة العقبات أمام بنك الاستثمار الأوروبي لاتخاذ قرارات لتمويل أنشطة خارج الاتحاد الأوروبي، في إيران.

3 – “ستتخذ المفوضية، جملة تدابير لبناء الثقة، ومواصلة وتعزيز التعاون القطاعي المستمر مع إيران ومساعدتها، بما فيها في القطاع النفطي”.

4 – “تشجع اللجنة الدول الأعضاء على استكشاف إمكانية إجراء تحويلات مصرفية لمرة واحدة إلى البنك المركزي الإيراني. لمساعدة السلطات الإيرانية على تلقي عائداتها النفطية، وخاصة أن العقوبات الأمريكية تستهدف الكيانات الأوروبية النشطة في التعاملات النفطية مع إيران”.

وفرضت الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات جديدة على كيانات وأشخاص تقول إنهم مرتبطون بالحرس الثوري الإيراني.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية، في بيان أمس الخميس إن “العقوبات الجديدة تستهدف 3 كيانات إيرانية و6 أفراد”، تقول إنهم على صلة بـ”فيلق القدس” التابع للحرس الثوري الإيراني، وفقا لمكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للوزارة.

يذكر أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، كان قد أعلن يوم الثلاثاء الماضي، عن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق الشامل بشأن البرنامج النووي الإيراني، الذي تم التوصل إليه بين “السداسية الدولية” كرعاة دوليين (روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا) وإيران في عام 2015. كما أعلن ترامب استئناف العمل بجميع العقوبات التي علقت بعد إبرام الصفقة مع إيران.

شاهد أيضاً

اللواء إبراهيم: القدس هي عاصمة دولة فلسطين شاء من شاء وأبى من أبى

قال المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم إن القدس هي عاصمة دولة فلسطين …

اترك رد