نائب رئيس البرلمان البولندي يعرب عن قلقه من الوضع الحالي في فلسطين

عبر نائب رئيس مجلس النواب البولندي ريشارد تيرليتسكي، عن قلق الجانب البولندي من الوضع الحالي في فلسطين، وبشكل خاص ما جرى على حدود قطاع غزة، وأن بلاده، وبحكم كونها رئيساً لمجلس الأمن في دورته الحالية، تراقب ما يجري خاصة في أعقاب نقل “السفارة الأميركية” إلى مدينة القدس المحتلة.

جاء ذلك خلال لقاءه اليوم الثلاثاء في مقر البرلمان البولندي في العاصمة وارسو، بسفير دولة فلسطين لدى بولندا محمود خليفة.

وقال تيرليتسكي إن العلاقات يجب أن تكون متوازنة، لذلك من المهم العمل المشترك على تعزيز العلاقات البولندية الفلسطينية، وتطويرها مع أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني.

وأطلع خليفة مضيفه على آخر تطورات الوضع في فلسطين، وقرارات المجلس الوطني، وممارسات الاحتلال بحق شعبنا الأعزل، وجرائمه بحق المسيرات الشعبية في ذكرى النكبة، وسعيه لتقطيع أوصال المدن والقرى وإعاقة حركة المواطنين وعرقلة عمليات التنمية التي تقوم بها الحكومة الفلسطينية.

وتطرق خليفة إلى تقديم إحالة لمحكمة الجنايات الدولية حول الحالة في فلسطين. وقال: إننا وعلى قاعدة الالتزام بالشرعية الدولية، قمنا بتقديم إحالة لمحكمة الجنايات الدولية حول الحالة في فلسطين، فما يتعرض له شعبنا الفلسطيني من ممارسات الاحتلال الإسرائيلي يستدعي إعمال القانون الدولي وتوفير الحماية الدولية لشعبنا.

وأعرب خليفة عن رغبة فلسطين الأكيدة في تعزيز العلاقات الثنائية الفلسطينية البولندية في شتى مجالاتها السياسية والبرلمانية والاقتصادية والثقافية والسياحية والتعليمية.

شاهد أيضاً

الاشتراكية الدولية تتبنى الـ(BDS) وتدعو لفرض حظر عسكري على إسرائيل

تبنى مجلس الاشتراكية الدولية، منظمة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات(BDS) ، ودعا إلى …

اترك رد