“شؤون المغتربين والجاليات الصديقة” التركية تبحث التعاون الأكاديمي مع جامعة القدس

اتفق رئيس جامعة القدس د. عماد أبو كشك، اليوم الثلاثاء، ووفد تركي يمثل هيئة “شؤون المغتربين والجاليات الصديقة” التركية التابع لرئاسة الوزراء التركية، على إعداد بروتوكول للتعاون في المجالات الأكاديمية والبحثية قريباً، وذلك لتعميق سبل التعاون الأكاديمية والثقافية فيما بينهما.

جاء ذلك خلال استقبال د. أبو كشك، مساء اليوم الثلاثاء، للوفد التركي الذي تكون من: نديم أصلان مسؤول دائرة الشرق الأوسط وأفريقيا، و”إبرو تمل” مسؤولة ملف فلسطين، ود. أزقور قاووقشي.

وتحدث أبو كشك، حسب بيان للجامعة، حول العلاقات المتميزة والوطيدة ما بين فلسطين وتركيا، مشيراً إلى أن جامعة القدس تربطها شراكات عديدة مع الجامعات والمؤسسات التعليمية في تركيا، مقدماً بذلك شكره للرئيس التركي رجب طيب اردوغان، الذي تبنى إنشاء سكن داخلي للطالبات في جامعة القدس الذي دخل حيز التنفيذ.

وعرف د. أبو كشك الوفد ببرامج الجامعة، وخططها الحديثة من أجل النهوض بواقع البحث العلمي والأكاديمي، مشيراً في حديثه إلى الخدمات التي تقدمها الجامعة للمجتمع المقدسي، من أجل تعزيز صموده في أرضه.

وأبدى سعادته بزيارة الوفد للجامعة للتعرف عليها عن قرب، معبراً عن آمله في المزيد من الشراكات المثمرة والناجحة معهم.

من جهته أكد الوفد على مكانة جامعة القدس المرموقة علمياً وعبر التاريخ، موضحاً الرغبة في زيارة الجامعة والتي جاءت على إثر ما رأوه وسمعوه من المؤسسات التركية الأخرى التي أشادت بجامعة القدس وبرامجها وخططها الريادية والابداعية اللافتة، وأنشطتها المنظمة والتي كان آخرها المؤتمر “الدولي الثاني للعلوم الاجتماعية” الذي شارك فيه باحثون من جامعة القدس وأتراك.

كما أبدى الوفد رغبته في أن تشجع الجامعة الطلبة للتقدم للمنح التي توفرها الحكومة التركية لهم، وبذلك أكد د. أبو كشك هذه الخطوة الهامة لتقوية العلاقات مع الحكومة التركية ومؤسساتها لما فيه مصلحة للطالب.

يشار إلى أن جامعة القدس تربطها علاقة قوية مع الحكومة التركية ومؤسساتها وكان أهمها منح الرئيس التركي رجب أردوغان شهادة الدكتوراة الفخرية من جامعة القدس، التي قدمت له تقديراً لمواقفه المساندة للقدس وللشعب الفلسطيني، كما ونظمت الجامعة في شهر آذار الماضي مؤتمراً علمياً ضخماً ضم علماء وشخصيات اعتبارية فلسطينية وتركية، والذي تكلل بالنجاح على كافة الأصعدة البحثية والأكاديمية والثقافية، إضافة إلى ذلك فإن جامعة القدس قد وضعت خطة شاملة لافتتاح أول برنامج على مستوى فلسطين في اللغة والآداب التركية.

ويذكر أن مركزا مختصا في الدراسات التركية افتتح في الجامعة قبل ما يقارب العامين هدفه تدريس اللغة التركية، بالإضافة إلى دعم نشاطات تربوية وتعليمية، والتعريف بالثقافة والتاريخ والفنون التركية، إضافة لتطوير الأبحاث المشتركة.

كما وتربط الجامعة علاقات مع مؤسسات أكاديمية تركية مثل الوكالة التركية البحثية “TIAK”، وكذلك المركز الثقافي التركي “يونس أمرة”، ومؤسسات رسمية أخرى.

شاهد أيضاً

حالة الطقس: الفرصة مهيأة لسقوط الأمطار

توقعت دائرة الأرصاد الجوية، أن يكون الجو اليوم الثلاثاء، غائماً جزئياً ويطرأ ارتفاع طفيف على …

اترك رد