عاصفة استقالات حزبية في مصر «الوفد» و«المصريين الأحرار» أبرز المتأثرين

تعصف موجة استقالات وانتقالات بأحزاب مصر تشي بإجراءات أكثر شمولاً خلال الفترة القليلة المقبلة.
والحزبان الأكثر تأثرا بهذه الموجة هما «الوفد» و«المصريين الأحرار». فقد تقدم نائب رئيس «الوفد»، حسام الخولي، باستقالته، أول من أمس، وأعلن انتقاله إلى حزب آخر هو «مستقبل وطن» لتولي موقع قيادي فيه.
وتزامنت استقالة الخولي مع استقالة الرئيس السابق للحزب، السيد البدوي، من عضوية «المجلس الاستشاري». في المقابل، أعلن «الوفد» انضمام المتحدث العسكري السابق باسم القوات المسلحة المصرية محمد سمير، إلى صفوفه، وتوليه منصب مساعد رئيس الحزب لشؤون الشباب.
وبالنسبة لحزب «المصريين الأحرار»، تقدم رئيس هيئته البرلمانية، النائب علاء عابد، باستقالته، وسط توقعات بانضمامه وعدد من النواب البرلمانيين إلى «مستقبل وطن».
وتبدو الأحزاب المصرية مقبلة على مشهد جديد يدور في أغلبه حول الاندماج، خصوصاً مع تكرر دعوة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى الإقدام على الخطوة.

محمد نبيل حلمي

شاهد أيضاً

الاشتراكية الدولية تتبنى الـ(BDS) وتدعو لفرض حظر عسكري على إسرائيل

تبنى مجلس الاشتراكية الدولية، منظمة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات(BDS) ، ودعا إلى …

اترك رد