الاتحاد الأوروبي يطالب إسرائيل بالتحقيق في الاعتداء على مدير مركز مساواة لحقوق المواطنين العرب في فلسطين

طالب الاتحاد الأوروبي إسرائيل أمس، بفتح تحقيق سريع في ملابسات إصابة جعفر فرح خلال قمع قوات الاحتلال لمظاهرة سلمية في مدينة حيفا وهو مدير مركز مساواة لحقوق المواطنين العرب في فلسطين.

ودعا الاتحاد الأوروبي السلطات الإسرائيلية إلى تغيير قرارها بشأن رفض الموافقة على تمديد تأشيرة العمل في إسرائيل لعمر شاكر، الناشط في منظمة “هيومان رايتس ووتش”.

وردا على مطلب الاتحاد الأوروبي بالتحقيق في الاعتداء على فرح قال وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، إنه “يقترح على الاتحاد الأوروبي عدم التدخل في الشؤون الداخلية لدولة إسرائيل”. وأضاف أن “دولة إسرائيل، الديمقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط، لا تحتاج إلى تحذيرات أخلاقية من هيئة متحيزة ومهووسة مثل الاتحاد الأوروبي”.

واجتمع عضو الكنيست يوسف جبارين (القائمة المشتركة) أمس الأول، مع سفير الاتحاد الأوروبي في إسرائيل عمانوئيل جوفرا، وأطلعه على “خطورة العنف المفرط الذي تمارسه الشرطة ضد المتظاهرين والاعتقالات التعسفية والعنيفة التي تنفذها، بما في ذلك اعتقال جعفر فرح “. وأضاف جبارين أنه أكد للسفير أن هناك “توجيهات من القيادة السياسية بقمع المتظاهرين وكم أفواههم. وقال السفير إنه يتابع القضية بقلق، وأن فرح شريك قديم في الدفاع عن حقوق الإنسان في إسرائيل”.

شاهد أيضاً

واشنطن تلتف على ابو مازن لتنفيذ “صفقة القرن”

نشرت صحيفة “اسرائيل هيوم” تقريرا اشارت فيه الى ان اسرائيل وواشنطن بدأتا بالالتفاف على الرئيس …

اترك رد