استشهاد طفل متأثرا بجروحه شمال رام الله

أعلنت وزارة الصحة، مساء اليوم الأربعاء، عن استشهاد الطفل عدي أكرم أبو خليل (15 عاما) من قرية عين سينيا، شمال رام الله، متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على مدخل البيرة الشمالي.

وكان الطفل أبو خليل أصيب بالرصاص الحي في بطنه، خلال المواجهات التي اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي قبل ثمانية أيام على مدخل البيرة الشمالي، حيث نقل إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله ومن ثم جرى تحويله إلى مستشفى النجاح بمدينة نابلس، ليعلن عن استشهاده اليوم متأثرا بإصابته.

وباستشهاد الطفل أبو خليل، يرتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا منذ انطلاق مسيرات العودة (30/3/2018) إلى 118 شهيدا، بينهم 14 طفلا، حسب إحصائيات وزارة الصحة.

ونعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” إقليم رام الله والبيرة إلى أبناء شعبنا، الشهيد عدي، داعية إلى الإضراب التجاري غدا في محافظة رام الله والبيرة من الساعة التاسعة صباحا حتى الساعة الحادية عشر، والمشاركة وستنطلق جنازة الشهيد من مجمع فلسطين الطبي الساعة الحادية عشر صباحا وتتوجه إلى قرية عين سينيا.

شاهد أيضاً

المالكي: استلمنا أنا والرئيس تأشيرات الدخول للولايات المتحدة اليوم

نفى وزير الخارجية والمغتربين، رياض المالكي، ما تداولته بعض وسائل الإعلام حول عدم حصوله والرئيس …

اترك رد