يا للعار ! حتى الشهداء لم يسلموا من الحقد الحمساوي …

شاهد أيضاً

حتى الاسيرة المحررة عهد التميمي!!!

لم تسلم من ألسنتكم!!!

اترك رد