منصور للأمم المتحدة: الحق بالأمن ليس مقصورا على إسرائيل

نيويورك- قال المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، إنه لا يمكن لإسرائيل أن تطالب بحق الأمن في السلطة القائمة بالاحتلال بينما تنكر حق الشعب المحتل في الأمن والحماية، موضحا أن “الحق في الأمن ليس مقصورا على إسرائيل، بل حق للجميع، بما في ذلك الشعب الفلسطيني”.

جاء ذلك في ثلاث رسائل متطابقة، بعثها السفير منصور، اليوم الأربعاء، لكل من الأمين العام للأمم المتحدة، ورئيس مجلس الأمن (بولندا)، ورئيس الجمعية العامة، يطالبهم فيها بإدانة هذه الاعتداءات الإسرائيلية ضد المدنيين الفلسطينيين والعمل على وفقها على الفور، في ضوء ما يتعرض له قطاع غزة المحاصر من غارات جوية إسرائيلية متواصلة.

وأضاف السفير منصور أن هذا التصعيد يأتي بعد أسابيع من العدوان الإسرائيلي ضد المتظاهرين المدنيين الفلسطينيين في غزة، الذي راح ضحيته نحو 118 فلسطينياً وأصيب نحو 13،000 فلسطيني بجروح، العديد منهم بحاجة إلى مزيد من الجراحة والعلاج الطبي.

وتابع: “علاوة على ذلك، لا يمكن أن ننسى أن هذا التصعيد يحدث على خلفية أكثر من خمسين عاما من الاحتلال الأجنبي والقمع الوحشي الإسرائيليين والعقاب الجماعي، وإهانة السكان المدنيين الفلسطينيين في غزة”.

وفي هذا الصدد، أكد منصور أن إسرائيل ارتكبت وما تزال ترتكب، قائمة لا تنتهي من الفظائع وجرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني الذي ما يزال يعيش تحت الاحتلال والحصار لعقود، ولا يمكن أن يكون هناك أي مبرر لهذه الاعتداءات، ولحصار غزة، ولاستعمار أرضنا.

ودعا السفير منصور المجتمع الدولي، بما في ذلك مجلس الأمن، إلى العمل فورا لوقف هذا التصعيد ومطالبة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، بالالتزام التام والدقيق بالتزاماتها القانونية بموجب ميثاق الأمم المتحدة وبموجب اتفاقية جنيف الرابعة.

شاهد أيضاً

عباس زكي: فتح تهجم على المصالحة بعد الورقة الجديدة..لا تقاعد مبكر لموظفي الصحة والتعليم بغزة..وتصريحات السنوار خطأ كبيرا

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي أن حركتي حماس وفتح تسيران باتجاه هجومي …

اترك رد