وزير بريطاني: إعادة اسكان أبناء الخان الأحمر بالقوة في مكان آخر أمر محظور

ناشد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط أليستر بورت، إسرائيل عدم هدم قرية الخان الأحمر شرق مدينة القدس، بعدما رفضت المحكمة الإسرائيلية العليا كل الطعون التي قدّمت اليها لمنع تنفيذ قرار الهدم.

ودعا الوزير البريطاني خلال زيارته، اليوم الأربعاء، القرية، الحكومة الإسرائيلية إلى التروّي وعدم المباشرة بإزالة القرية.

وقال بورت لوكالة “فرانس برس” أثناء زيارته القرية “نحن قلقون للغاية بسبب تداعيات هذه القضية والهدم الوشيك” لمساكن القرويين.

وحذّر الوزير البريطاني من أن أي إعادة اسكان لأبناء الخان الأحمر بالقوة في مكان آخر هو أمر “يمكن اعتباره في نظر الأمم المتحدة عملية نقل سكان”، وهو أمر تحظره معاهدة جنيف.

ويعتبر حصول الفلسطينيين على تراخيص بناء في المناطق الخاضعة للسيطرة الاسرائيلية أمرا شبه مستحيل.

من جهته، قال عيد أبو خميس وهو أحد المتحدثين باسم سكان القرية لوكالة “فرانس برس” إنه اعتاد منذ سنوات عديدة سماع رسائل دعم من الحكومات الغربية لكن على الأرض قلّما غيّرت هذه الرسائل شيئا.

وقال أبو خميس للوزير البريطاني إنه وأبناء القرية يفضلون رؤية الأفعال على سماع الأقوال.

والأسبوع الماضي حكمت محكمة الاحتلال العليا لصالح إزالة القرية البدوية التي تقع على مقربة من مستوطنات إسرائيلية شرقي القدس ويعيش فيها 180 شخصا في مساكن أغلبها من الصفيح.

شاهد أيضاً

هل تتحالف إسرائيل استراتيجيًا مع قطر؟

على الرغم من عدم وجود أي علاقات دبلوماسية مباشرة بين الدوحة وتل أبيب، فإنه لا …

اترك رد