الحمد الله يبحث مع المفوض الأوروبي لشؤون الأمن آخر التطورات السياسية

بحث رئيس الوزراء رامي الحمد الله، اليوم الخميس، في مكتبه برام الله، مع المفوض الأوروبي لشؤون الأمن جوليان كينغ، آخر التطورات السياسية والأمنية.

وأطلع الحمد الله المفوض الأوروبي بحضور ممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين رالف تراف على انتهاكات جيش الاحتلال ومستوطنيه، مطالبا الاتحاد الأوروبي بالضغط على إسرائيل لإلزامها بوقف انتهاكاتها بحق أبناء شعبنا، خاصة في قطاع غزة، ووقف سياسة القتل المتعمد بحق المتظاهرين السلميين على حدود القطاع.

ودعا رئيس الوزراء المجتمع الدولي، لا سيما دول الاتحاد الأوروبي، إلى تبني ورعاية مبادرة الرئيس محمود عباس لعقد مؤتمر دولي للسلام، بما يضمن إنهاء الاحتلال، وتحقيق السلام العادل والشامل، مشددا على أهمية اعتراف كافة دول الاتحاد الأوروبي بالدولة الفلسطينية، على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، بما يشكل رسالة بأنه لا بديل عن حل الدولتين.

وجدد الحمد الله اشادته بدعم الاتحاد الأوروبي لفلسطين ماليا، وثباته على موقفه الواضح والصريح من حل الدولتين ودعمه.

شاهد أيضاً

الجامعة العربية تطالب المجتمع الدولي أن يقف أمام مسؤولياته لوضع حد وفوري للعدوان الإسرائيلي

أدان الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، رئيس قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة سعيد أبو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *