استشهاد شاب برصاص الاحتلال في الخليل

اعلنت وزارة الصحة اليوم السبت، عن استشهاد الشاب رامي وحيد حسن صبارنه (36 عاما) برصاص الاحتلال الاسرائيلي في حارة جابر قرب الحرم الإبراهيمي الشريف، في البلدة القديمة من مدينة الخليل.

واشارت الوزارة الى ان قوات الاحتلال منعت طواقم الاسعاف من الوصول الى الشاب بعد اصابته بالرصاص واعلن عن استشهاده في وقت لاحق.

وذكرت مصادر أمنية وشهود عيان لــ”وفا”، أن جنود الاحتلال المتمركزين في حارة جابر، قرب الحرم الإبراهيمي، أطلقوا النار على الشاب صبارنة، اثناء تأديته عمله على جرافة صغيرة حيث يعمل منذ الفجر رفقة متعهد لتوسعة الطريق وتأهيل البنية التحتية في المنطقة، ما ادى الى اصابته.

واضافت المصادر، ان قوات الاحتلال منعت طواقم الاسعاف الفلسطيني من الوصول الى الشاب المصاب، والذي اعلن عن استشهاده في وقت لاحق.

وبين الناشط ضد الاستيطان عارف جابر، الذي يقطن المنطقة القريبة من مستوطنة “كريات اربع” المقامة على اراضي وممتلكات المواطنين شرق الخليل لــ”وفا” ان صبارنه اثناء قيادته جرافته الصغيرة وبسبب ارتفاع صوتها تجاوز جنود الاحتلال ولم يستمع لندائهم عليه بالتوقف وهو لم يشكل اي خطر عليهم لكنهم اطلقوا عليه الرصاص واصابوه وتركوه ينزف على الارض ومنعوا طواقم الهلال الاحمر الفلسطيني من الوصول للمنطقة وتقديم العلاج له، ونقلوه بإسعاف اسرائيلية بعد تغطيته ولفه بكيس اسود.

وحسب جابر، زعم جنود الاحتلال ان الشاب حاول تنفيذ عملية دهس في المكان.

شاهد أيضاً

الآلاف يؤدون الفجر في الأقصى والمعتكفون يقضون ليلتهم على بواباته بعد طردهم منه

أدى آلاف المُصلين صلاة فجر اليوم الثلاثاء برحاب المسجد الأقصى المبارك، فيما قضى عشرات المعتكفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *