الحكومة تستنكر “الفيتو” الأميركي ضد مشروع قرار الحماية لشعبنا

استنكر المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، بأشد العبارات استنفار الولايات المتحدة الأميركية لحماية الاحتلال الاسرائيلي في مجلس الأمن الدولي عبر استخدام “الفيتو” وإفشال مشروع القرار الذي قدمته دولة الكويت الشقيقة لتوفير حماية دولية لشعبنا الفلسطيني.

وأضاف المتحدث الرسمي في بيان اليوم السبت، ان الولايات المتحدة سارعت بعد ذلك الى تقديم مشروع قرار لصالح الاحتلال الاسرائيلي يدين الشعب الفلسطيني، فسقط سقوطا مدويا، إذ لم يحصل سوى على صوت واحد هو صوت الجهة التي قدمته فقط لا غير.. الامر الذي يثبت معارضة العالم الكاسحة لسياسة الولايات المتحدة في الانحياز للاحتلال ومعاداة القوانين الدولية وتعطيل دور المؤسسات الاممية وفي مقدمتها مجلس الأمن في القيام بدوره والحفاظ على الأمن والسلم العالميين.

وتابع المتحدث الرسمي ان واشنطن مع ذلك تصر على مواقفها الجائرة بأنها تتحدث بلسان الاحتلال الاسرائيلي وتتبنى الدفاع عنه وعن الظلم والعدوان في كافة الهيئات والمنظمات والمحافل الدولية، وذلك عبر قلب وعكس الصورة بالقوة) والذي يعتمد على إدانة الدم المراق وتجاهل المجازر الرهيبة بحق الأبرياء، وتبرئة الاحتلال الذي يصر على اقتراف تلك المجازر بين صفوف أبناء شعبنا الفلسطيني العزل الذين يمارسون حقهم المشروع في التظاهر سلميا للمطالبة بإزالة الظلم والاحتلال عنهم وعن وطنهم.

وتوجه المتحدث الرسمي بالشكر الى دولة الكويت الشقيقة والى كافة الدول التي صوتت لصالح قرار توفير حماية دولية لشعبنا الاعزل في وطنه.

شاهد أيضاً

عريقات يثمن موقف أبناء شعبنا المقدسيين الرافض للمشاركة في انتخابات بلدية الإحتلال

ثمّن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. صائب عريقات الموقف التاريخي الثابت لأبناء …

اترك رد