الاحتلال يحتجز ناشطا ضد الاستيطان وثق إعدام الشهيد صبارنة بالخليل

احتجزت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، الناشط عارف جابر عقب توثيقه وتصويره لإعدام قوات الاحتلال الشاب رامي صبارنة (36 عاما) في منطقة حارة جابر بمدينة الخليل.

وأفاد مراسل “وفا” في الخليل، بأن قوات الاحتلال احتجزت الناشط عارف جابر في المنطقة المذكورة، واستولت على هاتفه الشخصي الذي صور ووثق فيه الاحداث عقب اطلاق جنود الاحتلال الرصاص على الشهيد صبارنة.

واظهر مقطع الفيديو الذي نشره جابر على مواقع التواصل الاجتماعي، الشهيد صبارنة وهو ملقى على الارض وجنود الاحتلال محيطون به و”جرافته” الصغيرة متوقفة بالمكان.

واطلق جنود الاحتلال الرصاص على الشهيد صبارنة من بلدة بيت امر، خلال عمله بجرافته الصغيرة في تأهيل البنية التحتية بحارة جابر القريبة من ما تسمى مستوطنة “كريات اربع” المقامة على أراض محتلة شرق الخليل، حيث منعت قوات الاحتلال طواقم الاسعاف عقب اطلاقها النار من الوصول الى صبارنة وتقديم العلاج له، حتى ارتقى شهيدا.

شاهد أيضاً

لجان العمل الصحي توقع إتفاقيتين مع بعثة التواجد الدولي

وقعت مؤسسة لجان العمل الصحي في منطقة الجنوب إتفاقية مع بعثة التواجد الدولي (TIPH) لتنفيذ …

اترك رد