فتح: ما تقوم به حماس في بيوت عزاء الشهداء أمر مُشين

أدانت حركة “فتح” ما قامت به حركة حماس وميلشياتها من اعتداء على حفل التأبين الذي نظمته حركة فتح لشهيدتها المسعفة رزان النجار، في بلدة خزاعة مساء يوم الاثنين، والاعتداء علي الحضور من عائلة الشهيدة وجموع المواطنين.
وطالبت فتح في بيان صادر عن مفوضية الاعلام والثقافة، “حماس” بالكف عن هذه التصرفات غير الوطنية التي لا تليق بشعبنا العظيم، والتوقف عن حملتها المسعورة المشينة ضد بيون عزاء الشهداء.
واستذكرت الحركة جرائم حماس ضد بيت عزاء الطفل الشهيد شبل الفتح محمد ايوب، في مخيم جباليا، ومنع المصليين من الصلاة علي الشهيد مهند ابو طاحون، في المسجد في مخيم النصيرات، وتكسير حفل تأبين الشهيدة رزان.
وقالت “فتح” إن “حماس” لا تراعي حرمة الشهداء ولا تحترم مشاعر ذويهم ولا تترد في تعميق آلامهم وجراحهم.
كما طالبت الحركة، “حماس” بالتوقف عن مطاردة قيادة فتح في اقليم الشرقية، خاصة أمين سر الاقليم الأسير المحرر ابراهيم ابو على، الذي كانت قد اختطفته قبل أيام واعتدت عليه. وختمت “فتح” بيانها: “لا حرمة لشهيد ولا لأسير عند حماس، وهو ما يستوجب موقفا وطنيا حازما وصارما في وجهها.

شاهد أيضاً

من جباليا إلى نابلس..31 عاما على انتفاضة الحجارة

يامن النوباني من مخيم جباليا إلى البلدة القديمة في نابلس ومخيم بلاطة شرقي المدينة، الى …

اترك رد