300 ألف مصل يؤدون صلاة “الجمعة الرابعة” في رحاب المسجد الأقصى

أدى حوالي 300 ألف مواطن من مختلف مناطق القدس وداخل أراضي الـ 1948 وممن انطبقت عليهم شروط الاحتلال من سكان محافظات الضفة لدخول القدس، صلاة الجمعة الرابعة “اليتيمة” من شهر رمضان، في رحاب المسجد الأقصى المبارك.

وأفاد مراسلنا بأن دائرة الأوقاف الإسلامية ومختلف لجانها واللجان المساعدة والمؤسسات الصحية والإغاثية والطبية والكشفية واللجان التطوعية، أعلنت حالة الاستنفار القصوى في المسجد الأقصى لترتيب دخول وانتشار المصلين، فضلا عن تقديم الإسعافات الأولية عبر عيادات ميدانية في المسجد للمرضى ولكبار السن، في حين بدت لجان حارات وأحياء البلدة القديمة في كامل جهوزيتها للتسهيل على الوافدين إلى الأقصى المبارك.

وأضاف أن أسواق القدس القديمة، خاصة المتاجر التي تقع في طرقات وشوارع الوافدين إلى الأقصى، شهدت حركة تجارية نشطة.

وأشار إلى أن الاحتلال كان استعد لهذه الجمعة بالدفع بالمزيد من وحداته ودورياته الراجلة والمحمولة والخيالة ونشرها في المدينة وبمحيط البلدة القديمة والأقصى المبارك، بالإضافة إلى تعزيز الانتشار العسكري بمحيط الحواجز العسكرية الثابتة على المداخل الرئيسية لمدينة القدس، ورغم ذلك فقد تمكن عشرات الشبان من تسلُق مقاطع من جدار الضم والتوسع العنصري المُلتف حول القدس ودخلوا إلى القدس وشاركوا بأداء صلاة الجمعة.

من جهته، أكد الشيخ محمد سليم محمد علي في خطبة الجمعة، أن هذه الجمعة “هي جمعة الأقصى، الذي يدخل عليه 51 عاما وحرمته تنتهك ويُعتدى على المصلين فيه، إنه الأقصى الذي تعزّون الذي هو روحكم وأنفاسكم وميراثكم”.

شاهد أيضاً

المئات يشاركون في فعالية “تحدى عمرك.. العمر مجرد رقم”

شارك مئات المواطنين اليوم الجمعة في فعالية “تحدى عمرك.. العمر مجرد رقم”، وهي تحدي المشي …

اترك رد