الاحتلال والانقلاب سبب كل المصائب

اعداد: وليد ظاهر
رئيس تحرير المكتب الاعلامي الفلسطيني في أوروبا

قام متظاهرين بتعليق يافطات ضخمة على دوار المنارة في رام الله يوم الاحد، كتب عليها “غزة لن تنسى ولن تغفر القتل والتدمير والاعتقال والتجويع”.
وفي لافتات اخرى كتب “الانقلاب الحمساوي هو سبب كل المصائب” ” 14-6-2007 يوم دامي في تاريخ الشعب الفسطيني” ” خلال سنوات الانقلاب تم انفاق 17 مليار دولار من قبل السلطة على قطاع غزة”، ورفقعت لافتات لشهداء مسيرة العودة وخاصة المسعفة الشهيدة رزان النجار ملاك الرحمة والانسانية، كما هتف المتظاهرون مطولا مطالبين بانهاء الانقسام السياسي، وبتحقيق الوحدة الوطنية، كما طالب المتظاهرين بصرف الرواتب كاملة لموظفي قطاع غزة.
وفي نفس الوقت دارت نقاشات بين المتظاهرين، حييوا فيها القيادة الفلسطينية والاجهزة الامنية على الالتزام والتعامل الاخلاقي مع المتظاهرين، والسماح بالحريات والتظاهر، وفي نفس الوقت شددو على ادانتهم للانقلاب الحمساوي الدموي، وفي تساؤل قالوا هل تسمح حكومة الامر الواقع في غزة بالحريات والتظاهر اذا عارضت سياستها.
كما حذر المتظاهرين من حرف البوصلة، واكدوا ان معركتنا هي مع الاحتلال واصحاب المصالح في استمرار الانقلاب والسعي لفصل غزة عن الوطن.

وعلى حسب متابعتنا على مواقع التواصل الاجتماعي حول مظاهرة الامس في كل من رام الله وغزة، نورد بعض التعليقات عليها.

كتب سري القدوة رئيس تحرير جريدة الصباح الفلسطينية: حجم الكذب والاشاعة والتضليل والخداع الإعلامي كل ذلك يدلل على عمق المؤامرة وقذارتها وتنوع أطرافها.
الانقلاب الحمساوي أساس كل المصايب …
كل التحية إلى جماهير شعبنا التى ترفض استمرار الانقلاب الحمساوي والسيطرة المسلحة على غزة

بينما قال عثمان أحمد شحادة: شكراً للأجهزة الأمنية في رام الله التي تسمح بالحريات والتظاهرات .
شكراً لقادة الشرعية الفلسطينية اللذين يسمحون للشعب ان يعبر عن رأيه .
رام الله واجهزتها الأمنية اثبتت اليوم مدى حبهم لغزة واهلها .
ويبقى السؤال هنا هل ستسمح حماس وأجهزة امنها لخروج مسيرات مماثله في غزة للمطالبة بانهاء الانقلاب ، ام ان الرصاص هو مصير كل من يتظاهر في غزة !!!

ويضيف صخر الاحمد ردا على هاني المصري تحت عنوان (متى لم تنتصر الضفة لغزة!!؟؟):
يمكن اول مرة بتنزل حضرتك عالشارع بصورة عملية علشان موقف مساند لاهل غزة… ولكن هناك من استشهد وجِرِحَ واعتقل وأُبعد وهدمت منازلهم من اجل فلسطين وغزة بقعة جغرافية فلسطينية غالية علينا… والاهم ان مدن قطاع غزة المحاصرة هي متحررة اصلاً قبل كل مدن فلسطين… وبالتالي كل من خارجها ينتظر من اهل غزة ان يقفوا معه لا العكس يا سيدي المحترم…
اظهرتم انزعاجكم من قطع رواتب الموظفين وهم لا يمثلون اكثر من ١٠٪ من السكان وتحركتم مستمتعين بفضاء الحريات الذي تنكرونه في الضفة الفلسطينية مستمتعين بديمقراطية وُرثت عن الراحل ابوعمار اللي سكرها زيادة … وتناسيتم ان ٩٩,٩٪ من اهل قطاع غزة يموتون جوعاً وقهراً ودماراً بسبب حصار تسببت به مراهقة سياسية لسلطة الامر الواقع في غزة فاسقطت كل اوراق التين المصرية خلال عقد من الزمن لتُعري الكرامة الفلسطينية من اجل تدخل في سياسات دولة جارة وحاضنة لشعبنا كل هذا من اجل كم معتقل في سجون مصر ..
تناسيتم وانتم تنتشون انتصاراً او انجازاً وهمياً اليوم بان اجتمع من حولكم المئات ليصيح معظمهم ببراءة الملهمين والعاشقين لغزة واهلها انهم مع الحياة الكريمة لاهل غزة ولم يكن ببالهم ان هنالك حملة تقصد تشويه صورة القيادة الفلسطينية وتقصد حرف بوصلة الحقيقة من كون الانقلاب الاسود هو اصل البلاء وان كل ما بعده من دمار وانفصام في الشخصية الوطنية وانحطاط في الوضع الاقتصادي والاجتماعي والسياسي وتبخر لحرية الرأي والموت الاكلينيكي للديمقراطية هو سببه ذلك الانقلاب …
احد عشر سنة من حكم حماس… هلا اخبرتني كيف ارتقى قطاع غزة خلالها؟؟
كيف تطور الانسان الفلسطيني؟
كيف تعززت الديمقراطية (المفقودة قبل وصولهم)؟
غيروا وزراء وموظفين درجات عليا ودنيا، اخفوا معالم وطنية كالجندي المجهول ، غيروا وبدلوا اسماء الشوارع والاماكن، ولكن كيف مارسوا الديمقراطية!؟!؟ هل سمحوا بانتخابات حرة او غير حرة لبلدية او حتى لمجلس طلبة في اي من جامعات او بلديات غزة…!!! رغم ان الامر بيدهم…
بربك اخبرني من حاصر الناس باسم الدين وبعباءة المشايخ ودمار الحروب وصمود الفقراء واهات الجرحى والامهات الثكلى ؟!؟!؟
من جمع اموال وفواتير الكهرباء ولم يوردها بل اكتنزها لحزبه ورجالاته،،؟؟!!
جاءهم قائد مغوار حريص على الدم الفلسطيني حرصه على اهله… السنوار.. فليعطوه حقه المأمول في القيادة وليوقفوا تعكير المياه من حوله مع حركة فتح.. فهو اظهر مقدارا من الصدق يستحق الاحترام من اجلها… اذهبوا اليه.. ساندوه بالحق … ساندوه لاعادة اللحمة الفلسطينية… خففوا عنه ظل الانفصاليين الثقيل …
لن اطيل اكثر رغم ان ما يدور في الخلد اكبر واقسى..
ولكن كان الأَولى ان تجمعوا الناس لتقولوا اوقفوا الانقلاب… ولتعد غزة منارة كما كانت.. مطار وميناء وتسعة اميال بحرية وسماء خالية من الخوف ومدن عامرة بالخير والأمل وحدود تحترم الجارة مصر من خلالها… اوقفوا الانقلاب حتى تعود المياه لمجاريها..
وحتى تنعدم الطفيليات اسباب الحياة …
واختم بتأكيد مهم.. كلنا مع دفع الرواتب والحقوق ..
واهلا بك الى الشارع الفلسطيني من جنين وحتى الخليل والمساند والملهم والمحب والعاشق لغزة واهلها.. بعيدا عن اضواء التلفزة وموجات البث الاصطناعية …
دمت بخير

بينما ذكرت صفحة (فلسطيننا الاخبارية):
نجاح باهر للوقفة الإحتجاجية الليلة على دوار المنارة وسط رام الله….
حشود منضبطة لشباب وشابات مختلفين بالكثير ومتفقين بدعم إخوتهم في قطاع غزة…
فتح…يسار…قومين…إسلاميين….كل هتف على ليلاه…
وكل قال ما اراد…
إنضباط ووعي وتعاون رجال الأمن كان بجمال المحتجين…
فاستحقوا الإحترام والتقدير …
صور الشهداء كانت حاضرة…والشهيدة رزان النجار كانت شامخة فوق الرؤوس كأنه التأبين الأجمل الذي منع في غزة.
الأهم….
الرسالة وصلت الجميع…شعب واحد لن يفرقه إنقلاب…ولا إنقسام….ولا إحتلال.

وكتب الكاتب عكرمة ثابت:
ننسى كل تلك المشاهد الاجرامية التي جلبها الانقلاب الدموي للشعب الفلسطيني وللقضية الوطنية ولقطاع غزة الحبيب واهله الصابرين ؟؟!!…
ننسى من اغتالتهم سيوف الانقلابيين وسحلتهم بالشوارع وحرقت بيوتهم وشردتهم بالمنافي ؟؟!!!…
ننسى طوابير الابرياء ممن بترت اطرافهم وشوهت اجسادهم تحت شعارات التكفير والتخوين ؟؟!!…
ننسى ثلاث حروب احتلالية جلبها دعاة المقاومة وكانت وبالا على رؤوس اطفالنا ونسائنا بينما رؤوس الفتنة والانقلاب مختبأة في انفاق التجارة ؟؟!!!…
ننسى احد عشرعاما من الملاحقة والاعتقال والتعذيب والتصفية والاغتيال وقمع الحريات وسرقة المساعدات والادوية العلاجية وتشريد العائلات والاستيلاء على الاراضي والبيوت والثراء الفاحش؟؟؟!!! …
ننسى ان كل الممارسات والسلوك الذي انتهجه الانقلابيون ولا زالوا لا تختلف عن ممارسات الاحتلال الاسرائيلي وعدوانه على البشر والشجر والحجر في قطاع غزة الأشم ؟؟؟!!!
ننسى ام نتناسى ؟؟؟!!!! وننساق وراء اكاذيب وهرطقات تريد ان تحول قضية شعب غزة الى قضية رواتب ومساعدات .
إن الانقلاب هو من يفرض العقوبات على القطاع وابنائه …الانقلاب هو الذي جلب الحصار والدمار والفقر والجوع والخوف لشعبنا الغزي ….الانقلاب هو الوجه الاخر للاحتلال الذي لا أخلاق له ولا دين واستهدف ولا زال مشروعنا الوطني الاستقلالي .
كان الاحرى بالغيورين والذين يرفعون شعار الانسانية والعدالة ان يتحركوا بمسيرات لمحاربة نتائج الانقلاب الكارثية الظالمة ، وأن يوجهوا اصواتهم الغاضبة نحو ذلك المجرم الذي يعتقل المناضلات والمناضلين ويمنع جنازات الشهداء والصلاة عليهم بالمساجد ويغلق المقرات الحكومية والتنظيمية ويقتحمها ولا زال يختطف غزة ويمارس فيها الكبائر والمحرمات ، وكل ذلك خلال شهر رمضان المبارك !!!!!! .

بينما يقول منذر شراب من غزة:
سمحت الحكومة في رام الله ﻷهلنا في الضفة الاحتجاج على سياستها والمطالبة برفع الإجراءات المتخذة بحق غزة والتضامن مع أهلها .
بالمقابل ، هل من الممكن تسمح حكومة الظل الحمساوية ﻷهل غزة الاحتجاج ضد سياستها التعسفية ومطالبتها بتمكين الحكومة ؟!
شكراً لوقفتكم أهلنا في الضفة … شعب واحد مش شعبين .

وكتب محمد الشافعي من غزة:
من الطبيعي جداً أن تخرج رام الله وكل محافظات الضفة لأجل غزة المظلومة المنكوبة …. ولكن ألي مش طبيعي في هذا الموضوع ….
أن ترى ↓
قناة الأقصى تقطع بث صلاة التراويح لهذه المُظاهرة التي خرجت في رام الله ، بالإضافة↓
إلى قناة القدس
والجزيرة ،
وفلسطين اليوم ،
والميادين ….
ماشاء الله شعرت أنها ثورة عارمة يريد أن يصورها إعلام الجزيرة ومحور الممانعة !!!!
احذروا هؤلاء يرحمني ويرحمكم الله …. واستمروا بمالمطالبة بحقوقكم وبإنهاء الإنقلاب !

وتابع عليان كسواني بالقول: سقط عشرات الشهداء في مسيرات العودة… ولَم نرى في الضفة مظاهرة ضد الاحتلال وبطشه …. تأخرت او لم تدفع الرواتب لموظفي غزة بالرغم من قرارات صرفها … فهبت منظمات المجتمع المدني والتي يتحصل المسؤول فيها على راتب عشرين موظف ..

ونختم بالقول نشكر قيادتنا واجهزتنا الامنية التي تسمح بالحريات والتظاهر، وعلى التعامل الحضاري مع المتظاهرين الذي حاولوا الاستفزاز وحرف البوصلة، وانه من المعيب من بعض المتظاهرين التلفظ بعبارات بذيئة مسيئة بعيدة عن ديننا واخلاق شعبنا، والحذر الحذر من خفافيش الظلام الذين يريدون نشر الفوضى والفتنة بين ابناء الشعب الواحد، فالمصيبة الكبيرة التي حلت بشعبنا هي الاحتلال والانقلاب الحمساوي الاسود، ونعاود التأكيد على انه لا دولة في غزة ولا دولة بدون غزة، قضيتنا سياسية بامتياز وليست انسانية في فتح معبر وبناء مطار وميناء ودعم اقتصادي، واننا نقف خلف قيادتنا الثابتة التي قالت لا كبيرة للغطرسة الامريكية.

وفي نفس الوقت نعلن اطلاق هاشتاج: #الاحتلال_والانقلاب_سبب_كل_المصائب

شاهد أيضاً

الجمعية العامة للامم المتحدة تعتمد 8 قرارات جديدة لصالح فلسطين

اعتمدت الجمعية العامة للامم المتحدة، يوم الجمعة، 8 قرارات جديدة لصالح فلسطين بأغلبية ساحقة، وذلك …

اترك رد