“هآرتس″: فريدمان شر مستطير وهو وزير المستوطنين .. ويجب أن يغلق فمه

وصفت صحيفة “هآرتس″ العبرية السفير الأمريكي في تل ابيب ديفيد فريدمان بالشر المستطير، موضحة ان “الرجل الذي يجب أن يمثل مصالح أمريكا هو في الحقيقة وزير المستوطنين ويجب عليه ان ” يغلق فمه “.

وأشارت الصحيفة إلى ان “فريدمان يتبرع للمستوطنات، وعندما انتقدته “هآرتس “، هاجم الصحيفة قائلا: “أليس لديهم منطق؟”.

وتقول الصحيفة إن فريدمان “حذر من أن إخلاء المستوطنات سيؤدي لحرب أهلية، كما انه المسؤول عن دعوة الواعظ المتطرف روبرت جيفرس، من أجل إلقاء خطاب في حفل افتتاح السفارة الأمريكية بالقدس″.

وتضيف فقد “أمر (فريدمان) الوقح الصحافيين في اسرائيل وامريكا الذين ينتقدون القناصة “بإغلاق أفواههم”، كما أنه انتقد صحيفة إسرائيلية وربما يكون قد قصدنا في اشارة لـ “هآرتس″.

وتؤكد “هآرتس″ بأنه “عندما يقوم سفير دولة عظمى بفعل ذلك؛ فالأمر يتعلق بظاهرة خطيرة وشديدة”، مؤكدة أن “فريدمان يملك الحق في إسكات الصحافيين، ليس فقط من قوة مكانته كسفير لدولة عظمى تمد حمايتها على إسرائيل، بل لكونه يهوديا”.

وفي ختام تقريرها قالت “هآرتس″: “هو يتصرف هنا كصاحب بيت بسيادة مزدوجة؛ يهودي وممثل رسمي للدولة العظمى، وربما يطمح بالنجاح في التأثير على تشكيل هوية إسرائيل”، مشددة على أن “فريدمان بسبب سلوكه وتصريحاته فقد شرعيته، وإذا كان هناك من يجب أن يغلق فمه فهو فريدمان”.

شاهد أيضاً

إيهود براك: نتنياهو “بلطجي” وهو أخطر رئيس حكومة في تاريخ إسرائيل

تل أبيب: في هجوم شديد وغير مسبوق، اعتبر إيهود براك، رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، خليفته …

اترك رد