“الديمقراطية” تحيي الذكرى الـ32 لاستشهاد خالد نزال في جنين

جنين- أحيت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في محافظة جنين، اليوم الإثنين، الذكرى الـ32 لاستشهاد خالد نزال، بوضع إكليل من الزهور على دوار الشهيد في جنين.

وقال عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين جمال محاميد، خلال وضع الإكليل إن أسماء الشهداء ورموزهم التذكارية يجب أن تبقى خالدة في وجدان الأجيال القادمة، لما قدموه من تضحيات جسام من أجل قضيتنا الوطنية.

وأكد محاميد أهمية تحقيق الوحدة الوطنية، مشيرا إلى أن تدويل القضية والحقوق الوطنية في الأمم المتحدة ومحكمة الجنايات الدولية هو الرد الحقيقي على جرائم الاحتلال المتواصلة، مشددا على أن دماء الشهيدة رزان النجار وكافة الشهداء لن تذهب هدرا وستبقى وقودا لطريق العودة والحرية وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

والشهيد نزال ولد في بلدة قباطية جنوب جنين عام 1948، تولى سكرتارية اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وقائد جناحها العسكري ومجموعاتها الفدائية داخل الوطن، حيث كان يدير ويتابع العمل العسكري والتخطيط للعمليات من خلال مراكز تابعة‏ للجبهة في روما. ويعتبر من أبرز القيادات العسكرية للجبهة الديمقراطية والثورة الفلسطينية حيث كان قائدا لقوات اسناد الداخل برتبة عقيد في قوات الثورة الفلسطينية، لقب بـ”أسد فلسطين” وهو نجل الحاج أحمد نزال الذي قاوم الانتداب البريطاني مع الشيخ عز الدين ورفاقه.

شاهد أيضاً

الرئيس يعتمد يوم 25/7 من كل عام كيوم للزي الفلسطيني

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ظهر اليوم الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، …

اترك رد