السفير قسيسية يلتقي مع مسؤولين في الفاتيكان و”فرسان مالطا”

التقى سفير دولة فلسطين لدى حاضرة الفاتيكان السفير عيسى قسيسية، مع رئيس مجمع الكنائس الشرقية في الفاتيكان الكاردينال ليوناردو ساندري.

ودار الحديث خلال اللقاء، حول أهمية لقاء البابا فرانسيس مع رؤوساء كنائس الشرق، المزمع عقده في مدينة باري يوم السابع من شهر تموز/ يوليو المقبل، للصلاة من أجل السلام والعدل في منطقة الشرق الأوسط، والتباحث حول مستقبل القدس والتأكيد على البعد المسيحي للمدينة المقدسة، والعمل الجدي للحفاظ على الوجود الوطني الفلسطيني المسيحي في الأرض المقدسة، وما يتطلبه من أسباب الصمود والتصدي للسياسات الإسرائيلية الأحادية الجانب.

وفي نهاية اللقاء، تمنى السفير قسيسية وباسم القيادة الفلسطينية، أن تتمخض عن اجتماع باري رسالة قوية تؤكد على الحضور والوجود المسيحي الأصيل في الأراضي المقدسة، والعمل لمواجهة الهجرة والتهجير لمسيحيي الشرق.

كما التقى السفير قسيسية مع رئيس وزراء حاضرة الفاتيكان الكاردينال بارولين، الذي تمنى وباسم البابا، الصحة والتعافي الكامل للرئيس محمود عباس بعد الوعكة الصحية التي ألمّت به، ما تسبب في تأجيل زيارة سيادته الى حاضرة الفاتيكان. وقدم الكاردينال بارولين باسم البابا، التهاني والتبريكات للشعب الفلسطيني وقيادته لمناسبة شهر رمضان وعيد الفطر السعيد.

وحضر السفير قسيسية إلى جانب السلك الدبلوماسي المعتمد لدى حاضرة الفاتيكان، مأدبة عشاء على شرف رئيس الوزراء بارولين.

والتقى قسيسية مع وكيل وزارة خارجية الفاتيكان مونسنيور انطونيو كامليري، وتباحثا حول مبادرة الرئيس محمود عباس وإمكانية مشاركة حاضرة الفاتيكان في الجهد الدولي لاسئناف العملية السياسية التفاوضية على أسس الشرعية الدولية، وإنهاء الاحتلال، وشكره على مواقف الفاتيكان المشرفة في المنابر الدولية تجاه القضية الفلسطينية.

وفي الحديث عن القدس، أكد مونسنيور كامليري موقف الفاتيكان الثابت بالحفاظ على الوضع القانوني – التاريخي القائم للقدس، وأهمية إيجاد ترتيبات خاصة للمدينة المقدسة وبضمانات دولية في أي ترتيبات مستقبلية وعلى أساس قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية.

ونبه كامليري إلى أهمية احترام الاتفاقية الشاملة بين دولة فلسطين وحاضرة الفاتيكان، وخاصة فيما يتعلق بتفاصيل تنفيذ بنود الاتفاقية، حيث يصادف يوم 26 حزيران الجاري، الذكرى الثالثة لتوقيع الاتفاقية بين الطرفين.

كما التقى السفير قسيسية مع المونسنيور خالد عكاشة مسؤول المجلس البابوي لحوار الأديان مع دولة فلسطين، لمتابعة أعمال اللجنة الفلسطينية – الفاتيكانية للحوار برئاسة قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش.

وتركز الحديث حول تدريب كادر أدلاء فلسطيني للتخصص في الحج الكاثوليكي والتأكيد المشترك لزيارة مدينة القدس وتشجيع الساحة الدينية من كافة دول العالم الكاثوليكي الى الأراضي المقدسة والوصول الى الأماكن المقدسة بحرية، وفتح الأديرة التي عاشت فيها القديستان مريم البواردي وماري الفونسين غطاس، كمزارات للحج المسيحي.

واتفق الطرفان على عقد اجتماع ثان للجنة في فلسطين في وقت قريب.

والتقى السفير قسيسية مع وزير خارجية منظمة فرسان مالطا ستيفانو رونكا، وتباحثا حول نشاطات فرسان مالطا في الأراضي المقدسة، ومنها مستشفى العائلة المقدسة التابع لها، وإمكانية عمل مذكرة تفاهم لتعزيز العلاقات بين دولة فلسطين وفرسان مالطا، بناءً على مقترح وزير خارجية دولة فلسطين رياض المالكي، في زيارته الأخيرة لمقر المنظمة.

شاهد أيضاً

السفير الأسعد سفير فلسطين في أوكرانيا يكرم مفوض التجمع الفلسطيني للوطن و الشتات في أوكرانيا

ثمنت الأمانة العامة للتجمع الفلسطيني للوطن و الشتات ممثلة بالأمين العام للتجمع محمد شريم ما …

اترك رد