“الإعلام” تدعو للتصدي لـ”صفقة القرن” ومواجهة التحريض والفتنة

حثت وزارة الإعلام، أبناء شعبنا، ومؤسساتنا الوطنية، ووسائل الاعلام، على الالتفاف حول موقف الرئيس محمود عباس والشرعية الفلسطينية، الحارسة للثوابت، والرافضة لما يسمى “صفقة القرن”، وللضغوط الأمريكية وللمواقف المتساوقة معها لتصفية قضيتنا، وإذابة حقوقنا المشروعة.
وأكدت الوزارة في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن المنعطف الحرج الذي تمر به قضيتنا يحتم علينا توحيد كل جهودنا للتصدي لـ”صفقة القرن” المزعومة، والاحتكام إلى خطاب وحدوي، يقطع الطريق على كل المحاولات المشبوهة الهادفة إلى الفتنة، والداعية إلى تسويق خطاب تحريضي يشق الصف، ويهدد السلم الأهلي، ويستهدف النسيج الاجتماعي.
ودعت وسائل الإعلام إلى النأي عن بث مضامين تساهم في إضعاف جبهتنا الداخلية وتوتيرها، وتصنع الفرقة، وتروّج للفتنة، بدعوى حرية الرأي والتعبير، التي لا تعني بأي حال التخوين والتكفير والتحريض.

شاهد أيضاً

وزارة الخارجية: مسيرة الأسوار التهويدية بمشاركة أميركية إمعان في الانقلاب على الشرعية الدولية

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين دعوات ما تسمى جمعية (نساء بالأخضر) الدينية اليمينية المتطرفة لتنظيم مسيرة …

اترك رد