إطلاق أسماء مدن فلسطينية على عدد من شوارع فرنسا

قال الأستاذ رجاء أبو دقة، ممثل الاتحاد الوطني للشباب الفلسطيني في فرنسا: إن الحزب الشيوعي الفرنسي، اعتمد قبول طلب الاتحاد بتسمية شوارع أو أزقة فرنسية، بأسماء مدن فلسطينية تاريخية، وذلك من خلال أعضاء الحزب الشيوعي في البلديات التي يرأسها الحزب في فرنسا.

جاء ذلك، خلال اللقاء التقييمي السنوي للحزب في محافظة (كالفادوس) الفرنسية، والذي عقد في 25/06/2018 بمدينة كوون الفرنسية، وتم دعوة الاتحاد الوطني للشباب الفلسطيني لحضور اللقاء، الذي تطرق لأوضاع القضية الفلسطينية في الفترات الأخيرة، والهجمة الشرسة التي يقودها الاحتلال ضد أبناء الشعب الفلسطيني.

وخلال اللقاء قدم الاتحاد الوطني للشباب الفلسطيني، طلب الحصول على اعتراف البلديات التي يسيطر عليها الحزب الشيوعي، بالدولة الفلسطينية، بالإضافة إلى إطلاق أسماء المدن الفلسطينية التاريخية على شوارع وأزقة نطاق البلدية، التي تسيطر عليها، وقد تم تبني مبادرة الاتحاد من طرف الحزب الشيوعي الممثل بالسكرتير العام في المحافظة السيد لوبون، وبحضور مقرر الحزب السيد ماهامن، وبحضور رؤساء بلديات من الحزب، و بدعم النائب الأول في مجلس البلدي لمدينة موندفيل السيد جووال جان، وبحضور عدد من مناضلي الحزب.

وتم تحديد موعد لتعيين البلديات التي سوف تعترف بالدولة الفلسطينية، ورفع علم فلسطين علي الشرفات والبلديات وللتذكير قام الاتحاد بهذه الخطوة، رداً على الحملة التي قادها نواب فرنسيون إسرائيليون (يحملون الجنسية المزدوجة وأهمهم المدعو مايير حبيب)، الذين واجهوا بشراسة بلدية بوزون بضواحي باريس؛ لتسميتها زقاقاً باسم النكبة، ومن هنا جاء التجاوب دون تردد من الحزب الشيوعي في المحافظة، الداعم المستمر لحقوق الشعب الفلسطيني.

وأكد الأستاذ أبودقة، أن الاتحاد الوطني للشباب الفلسطيني، سوف يواصل عمله في أطر حشد الشعوب الدولية لنصرة القضية الفلسطينية، وذلك من أجل فضح ممارسات الاحتلال التي تسعى لإنهاء حلم تحقيق الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس الشريف، واعداً بإنجازات شعبية جديدة، ستُجسد الالتفاف الشعبي الدولي حول القضية الفلسطينية.

شاهد أيضاً

“الوطني” يشارك في مؤتمر الاتحاد العام للجاليات الفلسطينية في أوروبا

شارك وفد المجلس الوطني في مؤتمر الاتحاد العام الجاليات الفلسطينية في أوروبا، في العاصمة الإيطالية …

اترك رد