ردًا على دعوة الوزير المتطرف أرئيل لهدم “الأقصى” … وزارة الإعلام تدعو لمؤتمر دولي عاجل لحماية المُقدسات

أكدت وزارة الإعلام أن اقتحام وزير الزراعة الإسرائيلي المتطرف، وعضو ما يسمى حزب البيت اليهودي، أوري أرئيل، برفقة عشرات المستوطنين، للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال، يمثل إمعانًا في الإرهاب والتحريض ضد مقدساتنا الإسلامية والمسيحية، ودعوة علنية لهدم “الأقصى” والعدوان على المصلين والمعتكفين فيه.

ورأت في الاقتحام استجابة سريعة لإطلاق رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو يد أعضاء “الكنيست” والوزراء في”الأقصى” والسماح لهم باستباحته.

واعتبرت الوزارة تفوهات أرئيل “ندعو ونصلي لكي يكون يوماً سعيداً كما يأمرنا النبي، ولأن يتم بناء الهيكل، حيث يمكننا التضحية بكل ما نملك”، دعوة صريحة لهدم “الأقصى”، وحثًا للمتطرفين على المس بالحرم والمصلين، الأمر الذي يتطلب تحركًا عاجلًا من الأمم المتحدة و”اليونسكو”.

وتحث لجنة القدس المنبثقة عن منظمة المؤتمر الإسلامي على تبني موقف فوري يحذر العالم من الإرهاب الإسرائيلي المتصاعد بحق المقدسات.

ودعت الوزارة لعقد مؤتمر دولي عاجل لحماية المسجد، وتطبيق قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة على القدس ومساجدها وكنائسها وأسوارها وبيوتها وكل ما فيها، وتجريم كل الداعين إلى هدم مقدساتنا واستباحة حرماتها.

شاهد أيضاً

إصابة شاب في مواجهات مع الاحتلال بالخليل

أصيب شاب برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في منطقة باب …

اترك رد