مجدلاني: مشروع القانون الأميركي بشطب حق العودة “سياسة وقحة “

اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، تحرّك أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي لسن قانون جديد يعترف بـ40 ألف لاجئ فلسطيني فقط بدلا من 5.2 مليون يسعى القانون لإسقاط حقهم في العودة لديارهم “سياسة وقحة “، وقال “إن ادارة ترمب قد تجاوزت كافة الخطوط في التعامل مع القضية الفلسطينية”. وأضاف مجدلاني، ان هذا التحرك السياسي المدعوم من قبل الفاشية الجديدة في دولة الاحتلال، غير قانوني، ويأتي في ظل المحاولات المتتالية للتأثير على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين، في اطار ما يسمى صفقة القرن، التي تحاول اخراج اللاجئين كما اخرجت القدس ودعمت الاستيطان، ما يعني تصفية واضحة للقضية الفلسطينية .

وتابع مجدلاني “دولة فلسطين الآن تواجه احتلالا اميركيا اسرائيليا، وعلى المجتمع الدولي مواجهة سياسة التفرد الأميركية التي تحاول فرض “بلطجة سياسية” على العالم، ولن تقف عند القضية الفلسطينية، الأمر الذي يهدد السلم والأمن العالميين” .

وشدد مجدلاني على أن “وكالة الغوث تشكلت بقرار اممي عام 1949، بموجب القرار 302 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، ولا تمتلك لا حكومة الاحتلال ولا الادارة الاميركية القرار بحلها، وأن الشعب الفلسطيني يتمسك بقضية اللاجئين وفقا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة 194، وفي اطار الحل الشامل القائم على اساس دولة فلسطينية في الأراضي الفلسطينية المحتلة 1967.

شاهد أيضاً

الرئيس يعتمد يوم 25/7 من كل عام كيوم للزي الفلسطيني

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، ظهر اليوم الأربعاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، …

اترك رد