فلسطين تأخذ زمام المبادرة

بقلم: كرم الهنداوي

على مدى عقود طويله كانت القضية الفلسطينية عرضة لسياسة ردة الأفعال اما رفضا لعروض او مقاومة الاحتلال استمرت هذه السياسة لغاية أواخر القرن العشرين حيث أخذت الديبلوماسية الفلسطينية زمام المبادرة بإنشاء كياني فلسطيني على غزة واريحا ومن ثم على أجزاء من الضفة وكرست عقم الفكر الصهيوني عند أصحابه ليولد الامل الفلسطيني بالهوية استمرت سياسة المبادرة الفلسطينية رغم كل العراقيل الداخلية والانقسام والتعطيل وتجلت اخيرا برفض صفقة العصر والتوجه لمحاسبة كل مغتصب للحق الفلسطيني اما جعلة طرفا في الاحتلال او طرفا في الخضوع للشرعية الدولية وأخرها توجه القيادة الفلسطينية بمقاضاة ترامب أمام الجنائية الدولية على جريمته بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان المغتصب . هذه محاولة متواضعة مني لتقييم السياسه الفلسطينية بعناوين قصيره.

شاهد أيضاً

اغتيال استعراضي خائب …!!

بقلم: أكرم عطا الله لا أحد يصدق أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لم يكن …

اترك رد