ملف اليوم – تحركات القيادة القادمة .. وسبل مواجهة الإبتزاز الأمريكي

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.صائب عريقات، خلال برنامج “ملف اليوم”، للتعليق على تحركات القيادة القادمة … وسبل مواجهة الابتزاز الأمريكي :

  • إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أكملت تقريبًا تنفيذ ما يسمى بـ “صفقة القرن” بإغلاقها مفوضية المنظمة في واشنطن.
  • ما يحدث الآن هو استكمال لتنفيذ صفقة القرن، وقانون القومية هو حجر الزاوية للصفقة.
  • الإدارة الأمريكية تتحدث عن العودة لطاولة المفاوضات على الشروط التي وضعها دونالد ترامب، وبإسقاط القدس واللاجئين وفصل غزة عن الضفة الغربية، والحرب التي تقودها الولايات المتحدة هي على شعبنا والرئيس محمود عباس تحديدا.
  • إن المطلوب من حركة حماس التنفيذ التدريجي للاتفاق الذي وقعت عليه عام 2017، وأمريكا اخترعت التهدئة المنفصلة بين حماس وإسرائيل في قطاع غزة، وواشنطن تريد مفاوضات على طريقة التنازل عن الثوابت الفلسطينية.
  • يد الرئيس محمود عباس ممدودة للتنفيذ الكامل والشامل والتدريجي لاتفاق 2017، واتهمت بأنني أطالب بتسليم سلاح المقاومة وهذا غير صحيح، ولتضع مصر بنود اتفاق 2017 للتنفيذ بالتدريج، من المؤسف أن تكون هذه الأصوات تحارب الرئيس ، للأسف ووصلنا بأنفسنا إلى الردح ويذكرني بكلام الشافعي “إياك وجدال الأحمق”.
  • القيادة الفلسطينية ترفض سياسة الاملاءات والاستقواء التي تنتهجها إدارة ترامب، الإدارة الأمريكية لا تستطيع أن تكون وسيط وحيد لعملية السلام لأنها جزء من فريق نتنياهو.
  • ادعو العالم لمراقبة خطاب السيد الرئيس يوم 27 سبتمبر الجاري، والرئيس سيقول بصوت عال خلاله “إننا نسعى للسلام ونريده لكن سلامنا لن يكون بأي ثمن، وعلى أساس دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وحل قضايا الحل النهائي استنادا لقرارات الشرعية الدولية”.
  • الرئيس سيطرح على المجتمع الدولي قرارات المجلس الوطني والمركزي الفلسطيني بشأن انهاء الانقسام وتحديد العلاقات مع إسرائيل وسيكون له مداولات هناك، وسيتم عقب عودة الرئيس عقد اجتماع للمجلس المركزي، وسيتم تنفيذ القرارات، خاصة فيما يتعلق بتحديد العلاقات الأمنية والاقتصادية والسياسية مع إسرائيل.

شاهد أيضاً

ملف اليوم – الخان الأحمر … نموذج الصمود والإرادة في وجه الإحتلال

ملف اليوم – الخان الأحمر … نموذج الصمود والإرادة في وجه الإحتلال

اترك رد