“فتح” لأبناء جالياتنا في العالم: آن الأوان لشحذ الهمم والطاقات ورفع الصوت عاليا أمام هذا العدوان الإسرائيلي الأميركي

حيت حركة “فتح” جالياتنا الفلسطينية في كل مكان في العالم، مؤكدة أنهم رسل وسفراء فلسطين المتجولون في أصقاع الأرض، وأنهم شعلة الأمل والعطاء والانتماء، وحملة الراية تماما أسوة بأبناء شعبهم في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة “فتح” والمتحدث باسمها أسامة القواسمي موجها خطابه لأبناء شعبنا الفلسطيني المتواجدين في دول العالم، خاصة الدول الغربية حيث صناعة القرارات الدولية المتعلقة بقضيتنا، انه “آن الأوان لشحذ الهمم والطاقات، ورفع المعنويات عاليا وسويا مع رفع العلم الفلسطيني، والتحرك السلمي والاعلامي والتواصل مع كافة المؤسسات المناصرة لقضيتنا العادلة، أمام هذا العدوان المتصاعد على شعبنا ومقدساتنا وعلى هويتنا الوطنية”.

ووجه القواسمي رسالة الى كل فلسطيني في العالم قائلا: “إننا في أرضنا باقون ما بقي الزعتر والزيتون، ونحن من الخان الأحمر وبوابات الأقصى، وراس كركر وكفر قدوم ومن كل بقعة أرض فلسطينية، نعاهدكم أن نصمد ونضحي ونصبر ونرابط ونكون في مقدمة المسير، وكما عودتمونا دائما أنكم خير من دافع عن قضيتنا الفلسطينية كل على قدر إمكانياته، ولكن الوقت قد حان للتكاتف والتعاضد وتكثيف العمل الفوري وتحييد اي خلافات جانبا، ورفع الصوت عاليا أمام هذا العدوان الإسرائيلي الأميركي على شعبنا وقضيتنا”.

شاهد أيضاً

الأحمد: كل ما نشر في صفحة الرأي اليوم حول اللقاء مع بري لا صحة له‎

صرح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الاحمد، أن ما نشر في موقع ” رأي …

اترك رد