عريقات: حق ضحايا فلسطين والانتصاف لهم لن يسقط بالتقادم

طالب بمساءلة إسرائيل وجلبها للعدالة الدولية

جدد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د.صائب عريقات التأكيد على أن حق الضحايا من أبناء شعبنا الفلسطيني والانتصاف لهم في الوطن وخارجه وفي مخيمات اللجوء لن يسقط بالتقادم، وأن دولة فلسطين تقوم بدورها وواجبها في ملاحقة مجرمي الحرب الإسرائيليين ومحاسبتهم على جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي ارتكبوها، وستدافع عن حقوق شعبها وحمايتها وانصاف ضحاياها.

جاء ذلك خلال تعقيب عريقات على الذكرى السادسة والثلاثين لمجزرة صبرا وشاتيلا التي ارتكبت بتواطؤ وحماية جيش الاحتلال الإسرائيلي بقيادة المجرم”آرئيل شارون” ضد آلاف المدنيين الأبرياء من اللاجئين الفلسطينيين العزلّ في مخيم اللجوء في صبرا وشاتيلا في لبنان عام 1982. وقال: ” هذه المجزرة البشعة هي تذكير للعالم اليوم بغياب المساءلة والعدالة كونها وصمة عار في عصر حقوق الانسان والقانون الدولي الذي لم يقاض الجناة المسؤولين عن هذه المجزرة وغيرها، بل شجعهم على ارتكاب المزيد من المجازر وزودهم بالحصانة”.

وطالب عريقات أن تحاط المحكمة الجنائية الدولية علماً بـ 70 عاماً على إفلات إسرائيل من العقاب على الرغم من السياسات الاستعمارية والفصل العنصري التي ترتكبها والتي تشكل انتهاكات جسيمة للقانون الإنساني الدولي ترقى إلى جرائم حرب، وأضاف: “لا تزال إسرائيل تهدد وجود الشعب الفلسطيني على أرضه، وترتكب جرائم التهجير القسري في القدس المحتلة والخان الأحمر وغيره من التجمعات البدوية الفلسطينية، وهدم المنازل، وحصار قطاع غزة، وجميع مناطق فلسطين المحتلة، والمطلوب اليوم أن تشكل هذه المجزرة وغيرها من جرائم اسرائيل اليومية بحق شعبنا حافزاً للمجتمع الدولي من أجل تحمل مسؤولياته السياسية والقانونية في جلب إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، الى المساءلة الدولية ورفع الحصانة عنها وإنهاء احتلالها، والاعتراف الكامل بدولة فلسطين على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس، والعمل الجاد على حظر منتجات المستوطنات، ومقاطعة الشركات التي تنتفع من وجود الاحتلال والاستعمار والفصل العنصري في فلسطين”.

شاهد أيضاً

الرئيس يدعو لاجتماع طارئ الخميس المقبل

دعا رئيس دولة فلسطين محود عباس إلى اجتماع طارئ، يوم الخميس المقبل، وذلك للبحث في …

اترك رد