أبوعيطة: شجاعة الرئيس ستطيح بكل الحلول التصفوية

دعا وكيل وزارة الإعلام د. فايز أبو عيطة وسائل الإعلام لإسناد الرئيس محمود عباس في دفاعه عن الثوابت الوطنية، وصده لمحاولات تصفية قضيتنا، ومواجهته الشرسة للضغوط الأمريكية والإسرائيلية وكل المتساوقين معها.

وأكد في تصريح صحافي، أن خطاب الرئيس المنتظر الخميس المقبل أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها الثالثة والسبعين، سيمثل علامة فارقة جديدة في التصدي لمؤامرة “صفقة القرن” السوداء، وكل محاولات التماهي معها.

وقال أبو عيطة إن حالة الالتفاف الشعبي حول القيادة والشرعية تثبت أن تماسك الرئيس وشجاعته ستطيح بكل الحلول التصفوية لقضيتنا، وتحمل للعالم أجمع رسالة المقاومة الشعبية والحرية والاستقلال والدولة والقدس وحق العودة والقانون الدولي. وستعزل الأصوات النشاز، التي تنعق خارج السرب.

وأضاف إن وسائل الإعلام الفلسطينية بكل أطيافها، ومؤسساتنا الوطنية، وأبناء شعبنا في كل أماكن تواجدهم مدعوة لدعم خطاب الرئيس، والمساهمة في إسقاط ما يحدق بمشروعنا الوطني من خطر التفتيت والتذويب.

وجدّد وكيل وزارة الإعلام حث المؤسسات الصحافية والمنابر الرسمية والخاصة ونشطاء شبكات التواصل الاجتماعي على اعتبار 27 أيلول يومًا إعلاميًا للالتفاف حول حقوقنا وثوابتنا، ولقطع الطريق على كل الأحلام الساعية لإسقاط قضيتنا العادلة، وشطب حق العودة وتجفيف “الأونروا”، والقفز عن دماء الشهداء، والمس بتضحيات الأسرى والجرحى والمبعدين بحلول مشبوهة.

واختتم أبو عيطة بإطلاق نداء لوسائل الإعلام في الدول الشقيقة والصديقة لدعم حقوفنا العادلة، والتأكيد على أن الصفقات الأمريكية لا مكان لها في قاموس الشرعية الدولية وأروقة الجمعية العامة، وستولد ميتة، وستنضم إلى عشرات الحلول التصفوية التي سبقتها.

شاهد أيضاً

الاحتلال يهدم مبنى سكنيا ويعتدي على مواطنين في القدس

شرعت بلدوزرات وجرافات تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، صباح اليوم الأربعاء، بهدم مبنى سكنيا في …

اترك رد