الرئيس: القضية الفلسطينية تمر في أصعب الظروف ولكننا سنصمد حتى تحقيق أهدافنا

استقبل الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الأميركية

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، بمقر إقامته في نيويورك، اليوم الأربعاء، وفدا من أعضاء الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الأميركية.

وقال سيادته، القضية الفلسطينية الآن تمر في أصعب الظروف، ولكننا لن نيأس وسنصمد حتى تحقيق أهدافنا وثوابتنا الوطنية المتمثلة بالحرية والاستقلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف سيادته، إن الإدارة الأميركية بقراراتها المتمثلة بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها، وإزاحة ملف اللاجئين من طاولة المفاوضات وقطع المساعدات عن وكالة الأونروا أخرجت نفسها كوسيط وحيد للعملية السياسية، وبالتالي أصبح هناك ضرورة لعقد مؤتمر دولي السلام ينتج عنه تشكيل آلية دولية لرعاية عملية السلام.

وتابع الرئيس، الإجراءات الإسرائيلية الخطيرة المتمثلة بمواصلة سياسة الاستيطان واستمرار الاعتداءات التي تستهدف الأرض والإنسان الفلسطيني لا يمكن السكوت عنها، وسنواصل جهودنا على المستويات كافة واتخاذ القرارات من أجل حماية شعبنا والحفاظ على حقوقه التي كفلها القانون الدولي.

وأشار الرئيس، إلى قضيتي المسجد الأقصى المبارك، والخان الأحمر، مؤكدا خطورة هذه القضايا التي لن نسمح بأن تمر، مشيدا بصمود أبناء شعبنا في الخان الذين يتصدون للاحتلال ومخططاته بصدورهم العارية.

وشدد سيادته، على خطورة المساس بمكانة ووضع المسجد الأقصى المبارك، محذرا من أي قرارات تحاول المس بمكانته الدينية والتي ستجر المنطقة إلى مزيد من التوتر وتدهور الأوضاع.

وفيما يتعلق بملف المصالحة الوطنية، أكد سيادته حرص القيادة الفلسطينية على تحقيق الوحدة الوطنية وإنهاء الانقسام لمواجهة المخاطر المحدقة بقضيتنا الوطنية.

وقال الرئيس، الوصول لتحقيق المصالحة واضح وهو تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في اتفاق القاهرة في 17-10-2017, والذي ينص على تمكين حكومة الوفاق الوطني من أداء مهامها بشكل كامل في قطاع غزة ، والذهاب لإجراء الانتخابات العامة بأسرع وقت وذلك لتوحيد شطري الوطن وإنهاء الانقسام .

وتطرق سيادته، إلى دور الجالية الفلسطينية في الولايات المتحدة الأميركية في إيصال صوت فلسطين وقضيتها العادلة والتأثير على أصحاب القرار الأميركي لصالح قضية شعبهم ورفع المعلن عنه، وقال الرئيس: انتم صوت شعبكم، وأنتم تناضلون هنا دفاعا عن حق شعبكم بالحرية والاستقلال.

حضر اللقاء: أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ووزير الخارجية رياض المالكي، ومندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، وعضو المجلس الثوري والناطق باسم حركة فتح أسامة القواسمي.

شاهد أيضاً

عباس زكي: فتح تهجم على المصالحة بعد الورقة الجديدة..لا تقاعد مبكر لموظفي الصحة والتعليم بغزة..وتصريحات السنوار خطأ كبيرا

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي أن حركتي حماس وفتح تسيران باتجاه هجومي …

اترك رد