فتح: عملية ‘بركان’ دليل عجز إسرائيل على حماية مستوطنيها

قالت حركة ” فتح”، اليوم الأحد، إن عملية إطلاق النار في مستوطنة “بركان ” الصناعية المقامة على أراضي محافظة سلفيت شمال الضفة الغربية، دليل على عجز “إسرائيل” في حماية مستوطنيها.

جاء ذلك في بيان صحفي صدر عن مفوضية التعبئة والتنظيم لـ “فتح”، تعقيبا على تنفيذ فلسطيني عملية إطلاق نار في مستوطنة “بركان الصناعية”.

وأضافت الحركة أنه “لا أمان لأحد ما دام الشعب الفلسطيني محروما من حقوقه على أرضه”.

وأشارت إلى أن “الحل الوحيد للسلام يكمن في الاعتراف بحقوق شعبنا وإقامة دولته على الحدود المحتلة عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية”.

وشددت على أن أي محاولة لتجاوز الحقوق الفلسطينية “لن يجدي نفعاً، ولن يجلب لإسرائيل ومواطنيها الأمن”.

وقُتل اليوم الأحد، إسرائيليان متأثران بجروحهما التي أصيبا بها في عملية إطلاق نار نفذها شاب في المنطقة الصناعية بمستوطنة “بركان” المقامة على أرضي محافظة سلفيت.

وأضافت الإذاعة أن منفذ العملية عمره 23 عاما، من طولكرم، فر من المكان بعد تنفيذ عملية إطلاق النار.

شاهد أيضاً

مركزية “فتح”: تؤكد موقفها الرافض والمتصدي لكل المشاريع المشبوهة والمؤامرات الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية

اكدت دعمها الكامل لما جاء في خطاب الرئيس أمام “الجمعية العامة” اكدت استمرار التزامها بمسؤولياتها …

اترك رد