“الخارجية”: “قانون إلعاد” الاستيطاني يُعمق عمليات تهويد القدس

أدانت وزارة الخارجية والمُغتربين، حملة تشريع القوانين الإسرائيلية التي تكرس الاحتلال والاستيطان وتُعمق نظام الفصل العنصري في فلسطين المحتلة، وتفتح المزيد من مسارات وأبواب عمليات التهويد المستمرة للأرض الفلسطينية عامة وللقدس بشكل خاص.

وقالت الخارجية في بيان صحفي اليوم الإثنين، إن تلك الحملة العنصرية تشتد مع اقتراب الأجواء الانتخابية في دولة الاحتلال سواء المحلية التي تجري غداً، أو رياح الانتخابات البرلمانية المبكرة التي تلوح بالأفق، ويتسابق أركان اليمين الحاكم على اقتراح مشاريع القوانين، وبالذات تلك التي تعمق تهويد القدس الشرقية المحتلة ومحيطها.

وأضافت أن من هذه القوانين ما يُسمى “قانون إلعاد” الذي يسمح للمستوطنين بالبناء في ما تُسمى بالحدائق الوطنية، وفي حال تمرير هذا القانون فإن جميعة (العاد) الاستيطانية، وكما تؤكد جمعيات حقوقية اسرائيلية، ستعمق من سيطرتها ونفوذها في بلدة سلوان، إضافة الى تسريع تنفيذ مشروع إقامة القطار الهوائي الذي يمر بمحاذاة أسوار البلدة القديمة والحرم القدسي ويشوه واقعهما.

شاهد أيضاً

الآلاف يؤدون الفجر في الأقصى والمعتكفون يقضون ليلتهم على بواباته بعد طردهم منه

أدى آلاف المُصلين صلاة فجر اليوم الثلاثاء برحاب المسجد الأقصى المبارك، فيما قضى عشرات المعتكفين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *