سيدة تفجّر نفسها بالعاصمة التونسية

أكدت مصادر أمنية تونسية إقدام سيدة هلى تفجير نفسها في سيارة للشرطة في شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة.

وأكدت المصادر أن تسعة أشخاص بينهم ثمانية أمنيون أصيبوا جراء الانفجار.

وكشفت مصادر أمنية عن هوية منفذة الهجوم وتدعى منى قبلة (20 عاما)، من سكان معتمدية سيدي علوان في ولاية المهدية، ولم تتبين بعد الدوافع من وراء التفجير.

بدوره، قال المتحدث باسم وزارة الداخلية التونسية، سفيان الزعق، إن التفجير الذي حصل أمام المسرح البلدي، نفذته امرأة في 30 من عمرها، كما أوضح أنه “تم إرسال المصابين إلى أحد المستشفيات بالعاصمة”، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء التونسية الرسمية (تاب).

ويعد شارع الحبيب بورقيبة من أهم شوارع العاصمة التونسية، تونس، وقد سمي نسبة للرئيس السابق الحبيب بورقيبة، بعد أن جرت العادة في تونس أن تسمى الشوارع الرئيسية في العاصمة على اسم الرئيس في ذلك العهد، وحافظ الشارع حتى الآن.

يذكر أن هذا الشارع يضم العديد من المؤسسات الحكومية مثل وزارة الداخلية، ويشهد وجودا أمنايا مكثفا.

شاهد أيضاً

الموساد الإسرائيلي وراء إحباط اغتيال معارض إيراني في الدنمارك

كشف مسؤول دبلوماسي إسرائيلي، اليوم الأربعاء، النقاب عن إن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد) زود الدنمارك …

اترك رد