عباسفيلي الفلسطيني القائد الوطني الذي لا يغيب

بقلم: احمد دغلس

أستاذ علم الاجتماع الألمانيّ أولريش بيك كانَ مُوَفَّقًا جدًّا عِندما نحَت، أو ابتكَر توصيفًا جديدًا لـ”الميركاليزم”، للمستشارة الألمانية ميركل عندما قال أنّها أسّست نَهْجًا سِياسيًّا اسمه “ميركيافيل”، وهِي كَلِمَةٌ مُركَّبةٌ من اسمِها والمُفَكِّر الإيطاليّ الشَّهير ميكافيللي، وتَعنِي الجَمع بين التَّريُّث والحَزْم.
عندما نتصفح سيرة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ” ابو مازن ” فإننا نتصفح سيرة ( شخصيه ) إبن النكبة الفلسطينية من اللجوء الى النضال والفداء الوطني بالحزم والحنكة السياسية بواقع رزين …، قلة من المسئولين قد يكونوا قادرين على تحقيقه وبرمجته في حياتهم السياسية .
فيما بين ما تتحدث عنه وسائل الإعلام وبين ما تُخزنه الضمائر الإنسانية وحتى الحاقدة ” نجد ” ونلاحظ ان لا غبار يلتصق او إلتصق بهذا القائد الفلسطيني العروبي المسلم المحترم المؤمن للأديان الأخرى والمعتقدات الإنسانية الذي لا يكن ولا يستكين بكل الوسائل لكي يحقق حلم الشعب الفلسطيني رغم العقبات والتجريح والتقزيم وحتى الإهانة التي تعرض لها هذا الفلسطيني الصفدي ابن الشمال الفلسطيني الذي آلمني بعمق عندما سمعت ” حروف ” الحسرة والألم منه في بداية كلمته في انعقاد الدورة الثلاثين للمجلس المركزي الفلسطيني في رام الله يوم امس التي وجهها الى الجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين … ؟! المؤسستان لهذا المجلس المركزي ومنظمة التحرير الفلسطينية …؟! كلمات وجهها الى الكتف الحامي الذي تعودنا ان نحمل معهما سارية علمنا الفلسطينية بعزم كتف بكتف …، بكتف المنظمة والحركة الوطنية الفلسطينية كلمة تاريخية قالها ابو مازن بكل وضوح ليقول لهم ( إننا هنا ) سنستمع اليكم بكل حرية وديمقراطية …، ولما ( لا ) إننا بالديمقراطية الأكثر تطورا في منطقتنا العربية ليتبادر لي كم نحن بهذا الفلسطيني مُزيًنين كما تًزًينا بكل المنعطفات المفصلية بالحكيم جورج حبش وياسر عرفات ..، كما تتزًين ألمانيا ألاتحادية بميركلها عندما انتصرت للهاربين المهاجرين من جحيم الموت والجوع والغرق في البحار رغم ضغوط اليمين ألأوروبي وانكسار البيت العربي الثري إمام عرب سوريا والعراق ” لنرى ” بيينا الرئيس محمود عباس ابو مازن ينتصر للعرب بالثوابت الفلسطينية التي صدرت عن المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية التي قاطعتها الديمقراطية والشعبية متمنيا ن ” لا ” تكون قد هربت من هذا الاستحقاق الوطني .

احمد دغلس

شاهد أيضاً

حديث القدس: إضراب الأسرى … معركة الكرامة لشعبنا بأكمله

الأسرى والمعتقلون هم مقدمة شعبنا في معركته نحو التحرر والاستقلال رغم كل التحديات، وقد مارست …

اترك رد