النائب اللحام يطالب المجتمع الدولي بالحيلولة دون مزيد من عمليات التهجير القسري للفلسطينيين

قال عضو المجلس التشريعي محمد اللحام إن محاولات سلطات الاحتلال الإسرائيلي تهجير أهالي من قرية الخان الأحمر ما هو الا تطهير عرقي وجريمة حرب ستضاف الى السجل الاجرامي لإسرائيل، مطالبا المجتمع الدولي بالوقوف في وجه اسرائيل لمنع هذه الحريمة، والحيلولة دون عملية تهجير قسري ستزيد من معاناة الشعب الفلسطيني.

جاء ذلك خلال ترؤسه الجلسة الخامسة في المؤتمر البرلماني الدولي، الذي يعقد في العاصمة المغربية الرباط، بمناسبة اعتماد الميثاق العالمي من أجل هجرة آمنة ومنظمة.

وقال اللحام إن الفلسطينيين كانوا من أكثر الشعوب التي تعرضت للهجرة القسرية، وإن حق اللاجئين الفلسطينيين في العودة لن يتأثر بكل المحاولات اليائسة التي تقوم بها كل من اسرائيل والولايات المتحدة لتصفية قضية اللاجئين، من خلال استهداف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا).

وأشار اللحام إلى الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة، والذي جعل الحياة فيه مستحيلة، وخلق واقعا اقتصاديا واجتماعيا دفع بالعديد من أبناء شعبنا للبحث عن الهجرة.

وكان البيان الختامي للمؤتمر دعا برلمانيي العالم للالتزام بالعمل على وضع خطط عملية لحماية المهاجرين سواء في دول العبور او دول المقصد، وادماجهم في المجتمعات، ووضع اجراءات مشددة لمنع كراهية الاجانب والعنصرية وكافة اشكال التمييز ضدهم، وتحويل الهجرات من قسرية الى اختيارية من خلال مواجهة اسباب الهجرة القسرية ومن خلال عمل جماعي لمكافحة تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر.

شاهد أيضاً

الرئيس يتسلم دعوة حارس الأراضي المقدسة لحضور قداس منتصف الليل

تسلم رئيس دولة فلسطين محمود عباس، دعوة رسمية من حارس الاراضي المقدسة الاب فرانسيسكو باتون، …

اترك رد