صدور كتاب “الاستراتيجية الفلسطينية في مواجهة صفقة القرن”

أصدر مركز الأبحاث، التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، دراسة بعنوان الاستراتيجية الفلسطينية في مواجهة صفقة القرن وما بعدها للباحثين، د. منتصر جرار وأحمد عز الدين أسعد.

ويقدم الباحثان، حسب بيان للمركز أصدره اليوم الخميس، دراسة استكشافية وتوثيقية مبكرة لصفقة القرن؛ فالدراسة هدفها الاستكشاف والتعرف على الصفقة من خلال المؤشرات التي سبقت الإعلان الأمريكي الرسمي عنها. كما تسعى الدراسة لتبين خلفيات الصفقة وروافعها السياسية والاقتصادية وبيئتها المحلية والإقليمية والدولية.

وتهتم الدراسة أيضا، باستكشاف تشكيلة النخبة السياسية الأمريكية التي تعمل على إنجاز الصفقة، وتوثق الدراسة مواقف الفواعل الفلسطينية المختلفة من صفقة القرن، ورؤيتها في مواجهة الصفقة وما بعدها.

وقد انشغل الفصل الأول الموسوم بـ”ماهية صفقة القرن” في بحث مفهوم صفقة القرن، وتتبع مؤشرات الصفقة، والوقوف على فريق الصفقة وأيدولوجيتهم، والبيئة المحلية والإقليمية والدولية التي ساعدت في طرحها، وتقصى الباحثان النقاط الأساسية الراشحة عن صفقة القرن.

بينما اهتم الفصل الثاني والمعنون “الفلسطينيون وصفقة القرن” بالوقوف على لمحة عن تاريخ محادثات السلام العربية الإسرائيلية ومآلاتها، وكيف أدى انكسار تلك المحادثات وتراجعها إلى محاولة الإدارة الأمريكية الترامبية فرض رؤيتها التي تتطابق مع الرواية الصهيونية على الفلسطينيين وقيادتهم، كما استعرض هذا الفصل مواقف الفواعل الرئيسية المختلفة اتجاه صفقة القرن.

في حين جاء الفصل الثالث تحت عنوان “الفلسطينيون في مواجهة صفقة القرن” ليبحث دور المؤسسة الرسمية الفلسطينية في مواجهة صفقة القرن، ودور الأحزاب والمنظمات الشعبية في مواجهة صفقة القرن، دور الأكاديميين والخبراء الفلسطينيين في مواجهة الصفقة، ودور كل من الإعلام والشعب الفلسطيني في مواجهة صفقة القرن.

وانشغل الفصل الرابع الموسوم “كيف يواجه الفلسطينيون صفقة القرن وما بعدها؟” بالاستراتيجية الفلسطينية المناسبة لمواجهة صفقة القرن وإفشالها، وخصوصًا خيارات إنهاء الانقسام والوحدة الوطنية، وتعزيز الصمود المقاوم، وبحث هذا الفصل أهمية تفعيل استراتيجية مواجهة صفقة القرن وتعميمها كاستراتيجية وطنية جمعية لمواجهة المشروع الصهيوني برمته.

واستند الكتاب على بحث ميداني، حيث تم إجراء عدد من المقابلات المعمقة مع خبراء وأكاديميين وسياسيين فلسطينيين للتعرف على رؤيتهم وأفكارهم حول سبل مواجهة صفقة القرن وما بعدها من منظور فلسطيني وطني، لبلورة استراتيجية مقاومة فلسطينية ناجعة لصفقة القرن. إلى جانب ذلك، اعتمد الكتاب على منهج عابر للمنهجيات يجمع بين البحث الإثنوغرافي (الميداني) المتمثل في المقابلات المعمقة، والبحث المكتبي الذي اعتمد على مراجعة كم كبير من الصحف والتقارير والتصريحات والأخبار والتحليلات المنشور في الصحف وعلى المواقع الإلكترونية المختلفة.

كما تم تصميم استطلاع رأي الكتروني في محاولة لاستكشاف رأي المواطنين الفلسطينيين بصفقة القرن والاطلاع على رؤيتهم بخصوص استراتيجية مواجهة صفقة القرن وما بعدها، وقد أتيح الاستطلاع للجمهور الفلسطيني من تاريخ 14/8/2018 حتى تاريخ 3/9/2018، وقد بلغت عينة الاستطلاع 11.322 مبحوثًا فلسطينيًا، موزعين على التجمعات الفلسطينية الرئيسية (الضفة الغربية بما فيها القدس، قطاع غزة، فلسطين المحتلة عام 1948، والشتات الفلسطيني)، وقد تنوعت العينة من حيث النوع الاجتماعي، التحصيل العلمي، العمر، والانتماء السياسي.

شاهد أيضاً

مجدلاني: نتنياهو قرر البدء بحملته الانتخابية مبكرا عبر الاستيطان وحجز أموال الضرائب الفلسطينية

طالب بموقف واضح وصريح من المجتمع الدولي حول تصعيد الاحتلال الاستيطاني قال عضو اللجنة التنفيذية …

اترك رد