العالول: قرصنة اموال الضرائب الفلسطينية يأتي في اطار الدعاية الانتخابية والمنافسة على الدم والمال الفلسطيني

اعتبر نائب رئيس حركة فتح محمود العالول قرصنة اموال الضرائب الفلسطينية يأتي في اطار الدعاية الانتخابية والمنافسة على الدم والمال الفلسطيني، مشددا على ضرورة الوقوف موحدين امام هذه الهجمة الامريكية الاسرائيلية .
وقال العالول في تصريحات لاذاعة صوت فلسطين إن اجتماعا مركزية حركة فتح التشاوري سيبحث عدد من القضايا الهامة وعلى رأسها قرار الكابينيت الاسرائيلي خصم مخصصات ذوي الشهداء والأسرى من عائدات الضرائب الفلسطينية مشيرا إلى أن هذه الأموال فلسطينيةٌ وليست منّة من أحد.

وأضاف العالول أن اجتماع اللجنة المركزية سيبحث ايضا اعتداءات الاحتلال وتصعيده ضد أبناء شعبنا على كافة الأصعدة بما فيها هذه القرصنة لأموال الضرائب الفلسطينية.
وأكد العالول أنه منذ فترة والقيادة ماضية باتجاه تحديد العلاقات مع دولة الاحتلال لكن الآن وبعد هذه الخطوة باقتطاع جزء من عائدات الضرائب الفلسطينية يجب تسريع خطواتنا.
ودعا نائب رئيس حركة فتح الكل الفلسطيني إلى الاصطفاف معا لمواجهة انتهاكات الاحتلال بحق شعبنا والقفز عن أي شيء من شأنه تصفية القضية الفلسطينية، مشيرا إلى التعاون والتنسيق المستمر مع القيادة الأردنية من أجل حماية القدس والمقدسات.

شاهد أيضاً

فتح: التحريض الإسرائيلي في المدارس خطر على حياة شعبنا

عبرت فتح عن استيائها من التحريض الإسرائيلي المتواصل في العالم ضد المناهج التعليمية الفلسطينية ومطالبتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *