فتح: اقتطاع اسرائيل لاموالنا سرقه وقرصنة والضغط يولد الانفجار

قالت حركة فتح أن اقتطاع اسرائيل أموال رواتب اسر الشهداء والاسرى، يعتبر قرصنة وسرقة واحتيال، وسياسة البلطجة والاستناد لقوة السلاح وسرقة أموال وقوت الشعب الفلسطيني.

واضافت فتح ” وأن هذا الاجراء مدان و مرفوض تماما ، ولن يثنينا عن الاستمرار في رعاية عائلات الاسرى والشهداء مهما كلف ذلك من ثمن، وأن هذا الاجراء سيقابل بموقف فلسطيني واضح رسمي وشعبي”.

وقال عضو المجلس الثوري والمتحدث باسم حركة فتح أسامه القواسمي، “ان كانت تظن اسرائيل وامريكا أن حلقات الضغط المتتالية السياسية والاقتصادية تضيق على القيادة الفلسطينية وشعبنا العظيم بعد سلسلة من الاجراءات العقابية على كافة المستويات، وأنها يمكن أن تفلح في تغيير الموقف السياسي والمتعلق بحقوق الشعب الفلسطيني وعلى رأسها القدس عاصمة دولة فلسطين، فنود هنا التأكيد باسم حركة فتح بأن هذا وهم مطلق، وأن الحقيقة تكمن بأن الشعب الفلسطيني وقيادته الوطنية متمسكين أكثر من أي وقت مضى بحقوقنا كاملة دون انتقاص، وأن الضغط لا يولد الا الانفجار الحتمي، وأن على اسرائيل أن لا تلوم الا نفسها”.

شاهد أيضاً

إدانات واسعة لجريمة التطهير العرقي بحق أبناء شعبنا في واد الحمص

أدانت الرئاسة الفلسطينية، ورئاسة الوزراء، والمجلس الوطني، وحركة التحرير الوطني “فتح”، وفصائل وقوى وطنية، ومؤسسات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *