عريقات: البحث عن الأمن والاستقرار لا يتم على حساب الآخرين

أكد أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، اليوم الأربعاء، أن البحث عن الامن والاستقرار حق لكل الشعوب، لكن ليس على حساب زعزعة استقرار وأمن الآخرين، بل من خلال القانون والشرعية الدولية.

وقال عريقات في مؤتمر صحفي عقد في مقر دائرة شؤون المفاوضات، إن النتائج الاولوية للانتخابات الإسرائيلية، أظهرت بوضوح أن الناخب الإسرائيلي صوت لإبقاء الأوضاع على ما هي عليه وصوت لاستمرار الاحتلال.

وأضاف أن الإسرائيليين صوتوا لاستمرار الاحتلال والتفرقة العنصرية، والتنافس من خلال من هو الطرف الإسرائيلي الذي يستطيع الاستمرار بالوضع القائم، لكن بكلفة أقل.

وأشار إلى أن البعض حاول القول، إن القضية الفلسطينية كانت غائبة عن الانتخابات الإسرائيلية، لكن نقول: هذا كلام غير صحيح، فرؤساء الحملات الانتخابية، خاصة حملة نتنياهو، كانوا يدركون تماما أن المسألة الاساسية هي ابقاء الوضع على ما هو عليه، واسقاط مبدأ الدولتين، واســـقاط القانون الدولي والشرعية الدولية.

وأكد عريقات أن منطقة الشرق الاوسط أمام خيارين، الأول الاستقرار والأمن وتحقيق الديمقراطية، والثاني الاسم الجديد للحركة المتطرفة رقم 804 في العالم التي ستحل بدل “داعش”، مشيرا إلى أن الخطر الحقيقي على المنطقة، هو عقلية من يعتقد أن التفرقة العنصرية والظلم، يستطيعان تحقق الامن والاستقرار.

وقال إن الرئيس محمود عباس سيعقد خلال الايام المقبلة عدة اجتماعات مع القيادة، وسيتركز جدول أعمالها حول تنفيذ قرارات المجلسين الوطني والمركزي، وتحديدا فيما يتعلق بتحديد العلاقات مع سلطة الاحتلال الإسرائيلي.

شاهد أيضاً

جلسة مفتوحة لمجلس الامن لمناقشة تطورات القضية

أعلن مندوب فلسطين الدائم في الأمم المتحدة د. رياض منصور عن عقد جلسة مفتوحة لمجلس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *