الفلسطينيون وإرهاب إسرائيل

بقلم: جهاد الخازن

الإرهابي بنيامين نتانياهو سجل أطول مدة في الحكم لرئيس وزراء إسرائيلي، فهو يملك ٤،٨٧٦ يوماً في الحكم، وهذا الرقم أطول بيوم من حكم ديفيد بن غوريون الذي نقص بيوم عن الرقم الذي سجله نتانياهو أخيراً.
نتانياهو في مدة الحكم الخامسة له وهناك انتخابات للكنيست الشهر المقبل، ثم إن رئيس الوزراء الإرهابي قاتل أطفال قطاع غزة يواجه تهم فساد ودعوات لاستقالته.
هو أعلن أنه لن يقبل إخلاء مستوطنات يهودية في الأراضي الفلسطينية (أقول إن كل إسرائيل أرض فلسطينية محتلة)، ويزيد أنه يعارض قيام دولة فلسطينية مستقلة، وهذا طلب وافق عليه العالم أجمع باستثناء أنصار إسرائيل الذين نستطيع عدّهم على أصابع يد واحدة.
في خبر آخر من إسرائيل أن علماء آثار اكتشفوا مسجداً يعود إلى ١٢٠٠ سنة في بلدة للبدو اسمها رهط. المسجد هذا اكتشف أثناء أعمال بناء في المنطقة، وهو عمراً من نوع مساجد مكة المكرمة والقدس.
المسلمون العرب احتلوا المنطقة سنة ٦٣٦ ميلادية والمسجد المكتشف يضم محراباً للصلاة، والأرجح أن المسلمين الذين ارتادوه قديماً كانوا من الفلاحين.
أهم كثيراً مما سبق أن الرئيس دونالد ترامب استعمل «الفيتو» لنقض قرار أيده أكثر أعضاء الحزبين الجمهوري والديموقراطي لمنع بيع السلاح إلى دول عربية في الخليج. وقد استهدف الكونغرس المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، إلا أن «فيتو» ترامب قلب المعادلة.
المشترعون الأميركيون قالوا إن «الفيتو» استهدف السعودية في اليمن، إلا أن الرئيس ترامب استعمل «الفيتو» وقال إن منع بيع السلاح سيخفض قدرة الولايات المتحدة على المنافسة في بيع السلاح ويفسد علاقات مهمة مع حلفاء وشركاء في الخليج.
البيت الأبيض تحدى الكونغرس واستعمل سلطات طارئة لبيع السعودية والإمارات ذخيرة بمبلغ ٨،١ بليون دولار. كان أعضاء مجلسي الكونغرس يريدون وقف السعودية والإمارات من الاستمرار في حرب التحالف العربي على الحوثيين، إلا أنهم فشلوا في وجه «فيتو» ترامب.
أعضاء الكونغرس اتهموا الرئيس ترامب بأنه لم يفعل ما يؤدي إلى وقف الحرب في اليمن، وبعضهم قال إن «فيتو» الرئيس يعني الانتقاص من اهتمام الولايات المتحدة بحقوق الإنسان في كل جزء من العالم.

شاهد أيضاً

خَياران أحلاهُما مُرُّ امام اليمين الإسرائيلي

بقلم: ناصيف معلم عندما نتحدث عن فوز القائمة العربية الموحدة او المشتركة، نحن نتحدث عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *