العالول: لا بد من مقاومة مؤلمة حتى يصبح الاحتلال مُكلفا

شدد محمود العالول نائب رئيس حركة فتح، اليوم الاثنين، على ضرورة أن يكون هناك “مقاومة مؤلمة للاحتلال الإسرائيلي، حتى يصبح مُكلفا”.
وذكر العالول في تصريحات ، أنه تم في الأيام الماضية التواصل مع نشطاء المقاومة الشعبية من أجل النهوض بها، موضحا أن هذه المسألة موجعة بالنسبة للاحتلال.
ولفت إلى أهمية تفعيل لجان الحراسة والدفاع الذاتي في القرى والأماكن المستهدفة وصولا إلى دراسة أشكال جديدة من المقاومة الشعبية التي من الممكن أن تكون أكثر تأثيرا وضغطا على الاحتلال، مبينا أن “هذا ما سيكون خلال التداول مع نشطاء المقاومة الشعبية بالأيام القادمة”.
وأشار إلى وجود حراك في الشارع الفلسطيني بكل مكان من أجل دعم قضية الأسرى، مؤكدا أن استشهاد الأسير بسام السايح نتيجة الإهمال الطبي في سجون الاحتلال “جزء من الجرائم التي تُرتكب يوميا في كل موقع”.
وقال نائب رئيس حركة فتح إن “مجرد احتجاز الأسرى يعتبر جريمة، وكذلك طريقة التعاطي معهم والإهمال الطبي الذي يتعارض مع كل الأعراف والمواثيق الدولية باعتبارهم أسرى حرب”.
وكشف العالول أن وزارة الخارجية أُبلِغت منذ بداية الحدث من أجل المتابعة في الأمم المتحدة وحقوق الإنسان والدول ذات التأثير؛ من أجل فضح جرائم الاحتلال.
وحول استقالة المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جيسون غرينبلات من منصبه وتعيين بديل له، أضاف العالول : “لا يوجد تغيير (..) خط التطرف والمشاركة في الاحتلال ضد شعبنا والموقف الصلف ضد حقوقنا مستمر”.
وتابع إن “من جاء بدلا عن غرينبلات هو من نفس المجموعة والمدرسة المعادية لحقوق شعبنا الفلسطيني وكل الشعوب المناصرة للاحتلال”، معتبرا أنه “لن يكون هناك أي تغيير سوى بالاتجاه السلبي ومزيد من الانتهاكات لحقوق شعبنا والمشاركة الأمريكية بالاحتلال”.

شاهد أيضاً

إصابة مواطن وتضرر ثلاث مركبات إثر اعتداء للمستوطنين شرق رام الله

أصيب مواطن بجروح في رأسه، وتضررت ثلاث مركبات، نتيجة اعتداء نفذه مستوطنون بحماية من جيش …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *